الرئيسيةفن

ريان: سوريا ليست بلدي الثاني ومنها انطلقت أحلى غرام

الفنان الذي غنى شارة مسلسل أيام الدراسة يتحدث عن علاقته بسوريا

قال الفنان اللبناني “ريان” أن سوريا بالنسبه له بمثابة “بلده”، ولا تقع تحت تصنيف البلد الثاني ففيها أهله ومنها انطلق نجاحه وليس من “لبنان” مسقط رأسه الحقيقي.

سناك سوري _ متابعات

وقال “ريان” أنه أثناء تواجده في “سوريا” لا يشعر بالغربة. في إشارة منه لجو الألفة والمحبة التي يشعر بهما عند وجوده فيها. وذلك حسب تصريحاته لمنصة “يلا تريند”. مؤكداً على محبته بشكل خاص لمحافظة “حلب”.

وتابع “ريان” موضحاً، أنه عندما أطلق أول أغنية له “أحلى غرام”، كان “لبنان” يشهد حادثة اغتيال “رفيق الحريري”. ولم يكن الشارع اللبناني حينها مهتماً بما يتعلق بالشؤون الفنية. ما ساهم بشهرته من قبل السوريين.

ريان يغني في دمشق

صاحب أغنية “كانت روحي” كان قد أحيا حفلاً في العاصمة السورية دمشق قبل أيام تضاف إلى سلسلة حفلات واسعة أجراها سابقاً في سوريا.

هذا ولم ينقطع الفنان اللبناني عن الغناء في سوريا حتى خلال سنوات الحرب حيث شارك في مهرجان قلعة حلب عام 2016.

بينما كانت أبرز مشاركاته تاريخياً في سوريا ضمن مهرجان المحبة الذي كانت تستضيفه محافظة اللاذقية. حيث غنى في موسم 2010 وحضر في الصالة آلاف الجماهير.

يضاف إلى ذلك أن اسم ريان عالق بذاكرة متابعي الدراما السورية عندما غنى شارة واحد من أبرز المسلسلات السورية “أيام الدراسة”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى