أخر الأخبارفن

رهف شقير تدخل عالم التقديم التلفزيوني من خلال استديو 76

آخرهن رهف شقير.. فنانات سوريات خضن تجربة تقديم البرامج التلفزيونية

في تجربة جديدة لها دخلت الفنانة “رهف شقير” عالم تقديم البرامج التلفزيونية من خلال برنامج استديو 76، بعيداً عن التمثيل. لتصبح واحدة من الفنانات السوريات اللواتي خضن تجربة التقديم.

سناك سوري _ متابعات

ولجأ جمهور “رهف شقير” للتعبير عن إعجابهم بما تقدمه خلال برنامج  “استديو 76” على قناة “أبو ظبي”. عبر صفحات السوشال ميديا، وأثنوا على أدائها، منذ إطلالتها الأولى على الشاشة، بعد انقطاعها عن الظهور لفترة زمنية ليست بقليلة.

وتأتي تلك المحاولة لـ”رهف” بشكل عملي في عالم الإعلام وتقديم البرامج والحوارات، بعد أن قدمت سابقاً على قناتها “يوتيوب”. برنامج “جولات وأكلات”.

رهف شقير مع زميلاتها بتقديم البرنامج _ انستغرام

وبالنسبة للدراما كانت مشاركات “رهف” الأخيرة في عملين سعوديين “إجازة” و”اتجاه حاطئ”، كتتمة لما سبق وقدمته من شخصيات. في المسلسلات السورية.

ويعتبر دور “ديمة” في مسلسل “نساء من هذا الزمن” من أبرز الأدوار التي لعبتها “رهف”، كفتاة تسعى للارتباط والزواج. إضافة إلى “سميحة” ابنة المختار “أبو وضاح” في “زمن البرغوت” واحد من أعمال البيئة الشامية. إضافة لمشاركاتها في عدة أعمال منها “مرايا، فتت لعبت، مطلوب رجال، كوما”.

فنانات سوريات دخلن عالم تقديم البرامج

وبدخول “رهف” عالم الإعلام، تأتي تتمة لمساعي زميلاتها السوريات ممن خضن هذه التجربة من قبل، وفي مقدمتهن “أمل عرفة”. التي قدمت برنامج “في أمل” التي استضافت فيه زملاءها الممثلين السوريين والعرب على تلفزيون “لنا”.

أمل عرفة وضيفتها منى واصف _ برنامج في أمل _ انترنت

وفي الشأن ذاته لمع اسم “ِشكران مرتجى” خلال موسم رمضان الفائت، بخوض تجربة البرامج التلفزيونية، وذلك من خلال برنامج مسابقات. حمل اسم “14”، والذي أتى بعد سلسلة تجارب سابقة لها في هذا المجال، بعد أن أطلت ببرنامج “كاش”، “سي بي ام”، “وسوالفنا الحلوة”.

بدورها استضافت المطربة “أصالة” في برنامج “صولا” عددًا من النجوم في العديد من المجالات المختلفة من فنانين ومطربين وسياسيين ومقدمي برامج. خلال استلامها دفة التقديم خلال محاولتها تلك.

يذكر أن هناك العديد من التجارب المشابهة سُجلت في رصيد عدد من الممثلين السوريين في عالم التقديم. منهم “أيمن زيدان” ببرنامج “وزنك ذهب”، و“باسم ياخور” عبر برنامجي “أمير الشعراء” و”أكلناها”.

فبعد تلك النماذج السابقة، كيف ترون تجارب الفنانين السوريين في تقديم البرامج بعيداً عن اختصاصهم الأساسي؟

رهف شقير استديو 76
فنانات سوريات دخلنّ عالم التقديم التلفزيوني

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى