أخر الأخبارالرئيسيةرياضة

رامي مرجانة .. مسيرة الفتى الذهبي خلال سنوات مع كرة السلة

مرجانة يكشف لـ سناك سبورت عن أفضل مدرب لعب تحت قيادته .. وبماذا يحلم؟

انطلقت رحلة “رامي مرجانة” مع كرة السلة منذ أن كان في السادسة من العمر وانتسب إلى نادي “الجلاء” في “حلب” ليبدأ مسيرة نجوميته التي لم تنتهِ حتى اليوم رغم بلوغه الأربعين من العمر.

سناك سبورت – إبراهيم قماز

وقال “مرجانة” في حديثه لـ سناك سبورت أن والده هو الذي وضعه على السكة الصحيحة وأنه لا يزال يوجهه بشكل دائم بكرة السلة وأن سبب نجاحه في اللعبة يعود لتواجد والده معه.

أفضل المدربين في مسيرة رامي

وأشار “رامي” إلى أن والده “بيير مرجانة” أفضل مدرب بالنسبة له. لأنه ومنذ بداية مسيرته كان يوجهه.ويقوم بتنبيهه على أخطائه لكي يتداركها في المرات القادمة ويجعله يركز عليها.

وعن المدربين الذين لعب تحت قيادتهم. قال “مرجانة”  أن كل مدرب له ميزة خاصة وكل واحد منهم ترك بصمته الخاصة،.وأضاف أن مدرب “الجلاء” قبل الأزمة، البوسني “منصور” كان من أكثر المدربين في النادي تأثيراً عليه وقد قدّم له أشياء إيجابية. إلا أنه لا يريد أن ينكر فضل بقية المدربين الذين قدّموا له أيضاً أشياء أفادت مسيرته.

سبب استمرارية رامي مرجانة

يرجع “الفتى الذهبي” كما يسميّه جمهوره سبب استمراريته في كرة السلة. إلى الجدية والتمرين حيث قال أنهما يجب أن يتوافرا معاً. إضافة إلى اتباعه نظاماً غذائياً خاصاً. وتنظيم حياته بشكل عام بما يناسب اللعبة سواءً لناحية الأكل والشرب والنوم. مؤكداً أنه يبتعد عن السهر أو أي شيء قد يؤثر على مسيرته الرياضية.

وأكّد “مرجانة” أنه مازال متعطشاً للفوز بالمزيد من البطولات وتحقيق لقبي الدوري والكأس هذا الموسم..كما شدد على أن الشغف هو العنصر الأساسي بالنجاح والاستمرارية.

نصيحة رامي مرجانة للأجيال القادمة

وقال “مرجانة” أن على الشخص أن يتعب لكي يحصل على نتيجة بكافة الأصعدة. وفي عالم الرياضة من المهم الاستمرار في التمرين والمحافظة على الذات والإبقاء على الشغف من أجل التطور باستمرار.

أجمل لحظات مسيرته

وعن أجمل لحظاته قال أن كل بطولة لها بهجتها ونكهتها الخاصة مع جميع الأندية التي لعب معها..وكل بطولة حققها سواءً في الدوري أو الكأس كانت إنجازاً.

خليفة رامي مرجانة

وأما عن خليفته من جيل الشباب. اعتبر “مرجانة” أنه لا يمكن القول أن هناك خليفة لأي لاعب لأن كل لاعب لديه طريقته الخاصة به ونكهته باللعبة. معرباً عن تمنيه بظهور جيل جديد قادر على رفد المنتخب وأن تكون هناك أسماء متألقة في “سوريا” داخلياً وخارجياً.

يشار إلى أن مسيرة “رامي مرجانة” في كرة السلة مع فرق الرجال. كانت قد انطلقت منذ نحو 25 عاماً واستطاع أن يكون أكثر اللاعبين تحقيقاً للبطولات في “سوريا” فتوج بـ 11 بطولة دوري،.بينها 5 مرات مع “الشبيبة” و4 مع “الزعيم” ومرتين رفقة “الوحدة”.

كما استطاع “الفتى الذهبي” تحقيق كأس الجمهورية 8 مرات خلال مسيرته،.ومثل منتخب “سوريا” بكافة فئاته العمرية وصولاً للمنتخب الأول والذي شارك معه للمرة الأخيرة في مباريات النافذة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2023.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى