الرئيسيةسناك ساخن

درعا.. زرع عبوة ناسفة في مكتب رئيس بلدية الزوية

سلسلة استهدافات رؤساء بلديات درعا مستمرة.. لا حماية للمدنيين

استفاق رئيس بلدية الزوية في درعا بزرع عبوة ناسفة في مكتبه ضمن البلدية وهي وحدة إدارية صغرى تتولى الإدارة والحوكمة المحلية ضمن القطاع الخدمي بشكل رئيسي.

سناك سوري – هيثم علي

زرع مجهولون عبوة ناسفة في مكتب رئيس بلدية الزوية في ريف درعا “زياد الحسين”. وقال مصدر في البلدية لمراسل سناك سوري إن “الحسين” فوجئ بوجود عبوة ناسفة في مكتبه صباح اليوم أثناء التحاقه بعمله.

وبين المصدر اليوم الثلاثاء أنه تم تفكيك العبوة الناسفة في داخل مكتب رئيس البلدية من قبل وحدة الهندسة المختصة التي أبطلت مفعول الحشوة.

البلدية وهي وحدة إدارية صغرى يعمل فيها بعض الموظفين المدنيين إضافة لوجود مجلس بلدي مؤلف من 7 أشخاص يتولى إدارتها إلى جانب رئيس البلدية. وبحسب المصدر يراجعها يومياً عشرات المدنيين الذين كانوا جميعاً معرضين للخطر نتيجة هذه العبوة.

من اجتماع للبلدية برئاسة الحسين-الصفحة الرسمية

سلسلة من استهدافات رؤساء بلديات درعا

وسبق هذا العام اغتيال رئيس بلدية النعيمة بريف درعا “راجي العبود” على يد مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية. حيث أطلقا النار على “العبود” ولاذا بالفرار دون أن تعرَف هويتهما.

وتجاوز عدد رؤساء البلديات الذين تم اغتيالهم منذ إبرام اتفاق التسوية عام 2018 أكثر من 20 رئيس مجلس بلدي.

عبوة أخرى تستهدف سيارة أمنية

ومن جهة أخرى تم استهداف سيارة أمنية بعبوة ناسفة زرعها مجهولون على طريق إنخل جاسم بريف درعا الشمالي. ما أدى لوقوع 4 ضحايا وإصابة 2 آخرين تم إسعافهم إلى مشفى الصنمين العسكري.

إضافة إلى ذلك تم استهداف سيارة مؤونة عسكرية تتولى نقل الطعام لإحدى القطعات في الجنوب السوري. وذلك عبر زرع عبوة ناسفة عند مفرق بلدة الناصرية التابعة لمدينة نوى بريف درعا الغربي. مما أدى لخسارة عنصرين حياتهم وإصابة ثالث.

هذا وتعاني محافظة درعا من انتشار مجموعات مسلحة وخلايا تنفذ عمليات استهداف بحق المدنيين والعسكريين في المحافظة بناءً على الخلاف السياسي. حيث غالباً ما يكون المستهدفون إما من حزب البعث الحاكم أو من المؤسسات العسكرية والأمنية.

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى