الرئيسيةيوميات مواطن

داؤود: لم يسمع الجميع صافرات الإنذار باللاذقية لأن التجربة جزئية

مدير الدفاع المدني: لدينا باللاذقية 30 صافرة إنذار تعمل على الكهرباء

قال مدير الدفاع المدني في اللاذقية، العميد “جلال داؤود”، إن إطلاق صافرات الإنذار تم بشكل تجريبي، للتأكد من جهوزيتها. لافتاً أنه لم يتم سماعه لدى جميع النأس كون التجربة جزئية.

سناك سوري-متابعات

وأضاف “داؤود” أنهم اكتشفوا تعطل عدة صافرات لعدم تشغيلها منذ فترات طويلة. مشيراً أنه تم التوجيه مباشرة لصيانتها بالتعاون مع شركة كهرباء اللاذقية. حيث تم إجراء صيانة لـ5 صافرات وباتت جاهزة، بينما يستمر العمل لصيانة أي صافرة تظهر فيها إشكالية.

وأعلنت محافظة اللاذقية عن تجربة لإطلاق صافرات الإنذار فيها عند الساعة الـ3 من ظهر يوم الإثنين الفائت. في خطوة أتت بعد إعلان مشابه عن تجربة جرّت في العاصمة دمشق.

ويوجد في اللاذقية 41 صافرة إنذار، 30 منها كهربائية، إضافة إلى 11 صافرة يدوية، وفق “داؤود”. مضيفاً أنها موزعة بعدد من المواقع ريفاً ومدينة.

مقالات ذات صلة

خلال التجربة انتبه القائمون عليها أن فترات التقنين الكهربائي المتفاوتة بين منطقة وأخرى، تقف عائقاً أمام تشغيلها في الوقت ذاته. وفق مدير الدفاع المدني، وأضاف: «ما جعلنا نعمل على مراعاة وضع الكهرباء لحل هذا الأمر. والعمل على جهوزيتها على مدار الساعة بغض النظر عن موعد وصل التيار الكهربائي، وبهذا ستكون جاهزة على الدوام».

كما أكد وجود صافرات يدوية يتم نقلها في حال لم تعمل الكهربائية، كإجراء احترازي، وأضاف أنه يوجد في اللاذقية 4 ملاجئ، 3 منها في مدينة اللاذقية. يتسع كل واحد منها لـ500 شخص إضافة لملجأ في الشيخ ضاهر يتسع لـ3 آلاف مواطن، وآخر في جبلة يتسع لـ500 مواطن.

كما أن هناك ملاجئ خاصة وعامة وفق “داؤود”، مضيفاً أن كل منشأة حكومية تضم ملجأ فيها، كذلك المبني المشيدة الحديثاً وفق شروط البناء.

بدوره رئيس قسم الجاهزية في محافظة اللاذقية، العميد “سمير جلعود”، قال إن «المحافظة بحالة جهوزية لأي حالة طارئة وذلك ضمن الإمكانيات المتوافرة».

يذكر أن محافظة حمص أعلنت عن إطلاق تجربة لتشغيل صافرات الإنذار اليوم الأربعاء. بالتزامن مع استمرار اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة. ما أدى إلى استشهاد آلاف الفلسطينيين بينما تشهد المنطقة تصعيداً خطيراً.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى