الرئيسيةشباب ومجتمع

خسائر محصول الشوندر السكري 35% بسبب تأخر معمل تل سلحب

معمل تل سلحب يزيد وتيرة العمل... تجربة سيئة ستؤثر على الزراعة بالموسم القادم

زاد معمل تل سلحب في حماة من وتيرة تسلم محصول الشوندر السكري. بعد أسبوعين على مطالبة المزارعين الإسراع بتسويق محاصيلهم خشية عليها من التلف. إلا أن الوتيرة عموماً ماتزال منخفضة.

سناك سوري-خاص

وقدّر فلاحون التقاهم سناك سوري أن ينتهي التسليم خلال شهر بناءً على سرعة وتيرة الاستلام حالياً. علماً أن المحصول كان من المفترض أن يكون مسوقاً بالكامل منذ تموز الفائت.

ويأتي تحسن الاستلام بعد أيام من تقرير نشره سناك سوري عن أزمة استلام المحصول من قبل معمل سلحب المتخصص بعمليات الاستلام في المنطقة.

خسارة 35% من المحصول

يقول الفلاحون في شكوى لـ”سناك سوري”، إن خسائرهم تقدر بـ35 بالمئة من المحاصيل. نتيجة تلفها جراء تأخر تسليم البذار وتأخر استلام المحصول. إضافة إلى موجة الحرارة الشديدة التي تؤدي لتلف المحصول.

أغلب مزارعو الشوندر قرروا عدم تكرار التجربة السنه القادمة لأن 35% من المحصول تلف بأرضه ولا تزال نسبة كبيرة من الفلاحين لم تصل محاصيلهم للمعمل بعد. وذكر أحد المزارعين أن فلاحاً يمتلك 25 دونماً لم يسوق منها سوى جرار واحد. بينما جرت العادة أن يكون لكل دونم جرار حيث أن الدونم الواحد يعطي نحو 9 طن من الشوندر السكري.

ويكلف الدونم الواحد من الشوندر مليوني ليرة. وهو التعويض الذي ينتظره الفلاحون على أقل تقدير كي لا يخسروا ما دفعوه. بينما قال بعضهم إن هناك أخباراً متداولة تفيد بأن التعويض سيكون مليون ونصف المليون لكل دونم. على أن يترك للفلاح حرية التصرف بمحصوله.

وبرأي بعض المزارعين أنه حتى لو حاول البعض  البيع بشكل خاص للتجار فإن العرض اليوم أكثر من الطلب ما سيؤدي لاستغلال التجار وانخفاض سعر الشوندر.

واشتكى مزارعو الشوندر قبل أسبوعين لسناك سوري تأخر استلام المعمل لمحصول الشوندر السكري وتخفيض استلام المحصول إلى 10% يومياً. وأكدت رئاسة الحكومة على موقعها الرسمي “تضافر الجهود” لاستلام محاصيل الشوندر من قبل شركة سكر  تل سلحب بأسرع وقت.

يأتي هذا في وقت سبق أن أكدت الحكومة على تشجيع المزارعين لزراعة الشوندر السكري. الذي لو توفرت شروط نجاحه فإنها ستنعكس إيجاباً على خزينة الدولة. عبر إيقاف أو تقليل كمية السكر المستورد، وحتى تخفيض سعره بعد وصول الكيلو الواحد منه لنحو 13 ألف ليرة في الأسواق السورية اليوم.

يذكر أن تسريع وتيرة استلام المحصول جاء بفضل مبادرة أهلية من سكان منطقة سلحب الذين قاموا  بوضع /٤/ سيارات “مجاناً” تحت خدمة نقل محصول الشوندر السكري المفروم من شركة سكر تل سلحب. إضافة إلى وجود /١٤/ سيارة عدا عن عدد من الجرارات وذلك بتضافر جهود جميع الجهات المعنية. وذلك بحسب وزارة الصناعة السورية.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى