الرئيسيةيوميات مواطن

تيناوي ينتقل من حديث زيادة الرواتب إلى الاستغراب من السورية للتجارة

هل تستغربون أنتم أيضاً رفع أسعار السورية للتجارة؟

تخلى النائب “زهير تيناوي” عن التصريحات حول زيادة الرواتب المرتقبة وهو الذي اشتهر بها منذ عيد الأضحى الفائت. ليدخل مرحلة الاستغراب من مؤسسة السورية للتجارة التي قامت برفع أسعارها مؤخراً.

سناك سوري-متابعات

وخلال تصريحات نقلتها الوطن المحلية. تساءل النائب الذي كان متواجداً في جلسة البرلمان الاستثنائية الجدلية مع الحكومة مؤخراً. عن المعطيات التي دفعت المؤسسة للقيام بهذه الخطوة. والتي من المفترض أنها مؤسسة تدخل إيجابي. (هو للأمانة كل الشعب بيتفق معك تقريباً بهالسؤال).

وأكد “تيناوي” أنه «لا عتب على تجار المفرق والجملة عند قيامهم برفع الأسعار. ما دامت السورية للتجارة كانت السباقة والأولى في إصدار قرارات رسمية برفع أسعارها!». (هلا هون البرلماني عوضاً عن العتب مو يفترض ياخد تصرف ما لصالح ناخبيه؟).

كما اعترض على الرقابة التموينية شبه الغائبة على حد تعبيره. لافتاً أن دورهم الأساسي اليوم يجب أن يكون بمراقبة الأسعار ومعاقبة المخالف.

ورفعت السورية للتجارة أسعار مبيع موادها، ليصبح الأرز 13500 ليرة وكان 11 ألف، والسكر ارتفع من 11 ألف إلى 12500. والزيت من 17 إلى 20 ألف. والسمنة النباتية من 22 إلى 25 ألف. والتونة من 10 إلى 11 ألف. والمنظفات ارتفعت بنسبة بين 10 إلى 20 بالمئة.

يذكر أن النائب “تيناوي” قبل الاستغراب من السورية للتجارة كان ناشطاً خلال الفترة الماضية بحديثه عن زيادة الرواتب. التي أصدر عدة توقعات بخصوص موعدها باءت بالفشل كلّها. قبل أن ينتقل حالياً ليمارس دوره النقدي كممثل للشعب ويستغرب أداء السورية للتجارة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى