الرئيسيةشباب ومجتمع

تصنيف جامعة دمشق يتقدّم عالمياً إلى المركز 1201

غياب بقية الجامعات السورية عن التصنيف .. مقابل تقدّم جديد لجامعة دمشق

أعلنت جامعة دمشق، تقدمها في التنصيف العالمي QSWUR الذي نشرت تصنيفاته على موقع TOP universities المتخصص بتصنيف الجامعات العالمية.

سناك سوري- دمشق

وتقدّم تصنيف جامعة دمشق ليتراوح خلال العام الحالي في المدى الممتد بين 1201-1400 على مستوى العالم بين الجامعات العالمية. بعد أن كان في عام 2022 في المدى 1250 وفق الرسم البياني الذي وضعه الموقع المذكور الذي يضمّ في تصنيفه 1497 جامعة.

وأشارت صفحة الجامعة إلى أن التصنيف العالمي هذا من أهم التصنيفات التعليمية البحثية. نتيجة اعتماده على تسعة معايير أساسية متضمنة 11 معياراً فرعياً وأهمها جودة التعليم والاستشهادات البحثية.

في حين. احتل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في “الولايات المتحدة” المركز الأول على المستوى العالمي. تليه جامعة “كامبريدج” البريطانية.

بينما غابت الجامعات السورية الأخرى سواءً كانت حكومية أو خاصة عن التصنيف الذي لم يظهر سوى جامعة “دمشق” من “سوريا”.

وفي التعليق على الخبر قال “مجد” « حسب معلوماتي المتواضعة مجموع الدول العربية 22. فلمّا عم تقول 15 دولة عربية يعني تقريباً معظم دول ما في هاد التميز يلي كانت متعودة عليها جامعة دمشق بس مع هيك ان شاء الله تكون بشرى سارة».

أما “يوسف” فقال «لا يغرنكم التصنيف  الكثير من الجامعات حول العالم تتبع سياسات محددة لا علاقة لها أبداً بالطلاب وذلك لرفع تصنيفها وفق هذه الهيئات .. وهي في حقيقتها جامعات ربحية تهدف إلى جمع المال… والمال فقط .. من خلال أكبر عدد ممكن من الطلاب الذين لا يمتلكون الكفاءة الدراسية .. ولا حتى يبذلون نصف المجهود الذي يبذله طلاب جامعة دمشق للتخرج والحصول على الشهادة .. ألف تحية لجامعة دمشق .. هذه الجامعة شديدة الصرامة والتي لا يدرك مدى قوتها وصرامتها الا من تخرج منها».

بينما رأى “أحمد” أن الرقم لا يزال مخجلاً. واعتبر “مجد” أن مشروع تخرجه تسبب بالتقدم فعلق ساخراً « مشروع التخرج جاب نتيجتو».

وخلال العام الفائت أعلنت “جامعة دمشق” أنها تقدّمت 110 مراكز ضمن تصنيف عالمي للجامعات وفق موقع “سيماغو” للعام 2022.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى