أخر الأخبارالرئيسيةفن

الوسط الفني السوري والعربي يعزّي بضحايا الكلية الحربية بحمص

الفرح كالعادة بات حزناً .. فنانون يعربون عن حزنهم إثر هجوم الكلية الحربية

نعى فنانون سوريون وعرب ضحايا هجوم الكلية الحربية في “حمص” الذي راح ضحيته 89 شخصاً بينهم 31 امرأة و5 أطفال إضافة إلى 277 إصابة بحسب إحصائيات وزارة الصحة السورية.

سناك سوري _ دمشق

وبعد أن تحول حفل تخرج الضباط إلى مأتم وطني. انتشر وجعه في سائر أنحاء البلاد، يوم الخميس الفائت الخامس من شهر “تشرين الأول” الجاري. غطت صفحات السوشال ميديا صور الضحايا ومظاهر الحداد على أرواحهم، ومئات عبارات الرثاء وعبارات الألم من هول الصدمة. التي تسببت بحزن عميق لا يمكن تجاوزه بسرعة.

«صار الحزن وطناً نسكنه ونتكلم لغته ونحمل جنسيته، نمشي به في جنازات الصباح القادم حتماً، تعبنا والحتم لايتعب». عباس النوري

وعبّر الفنان “عباس النوري” عبر حسابه “فيسبوك” عن رؤيته الخاصة حول مفهوم الحزن وعلاقته الوطيدة بأبناء “سوريا”، وكتب. «صار الحزن وطناً نسكنه ونتكلم لغته ونحمل جنسيته، نمشي به في جنازات الصباح القادم حتماً، تعبنا والحتم لا يتعب».

«الفرح كالعادة بات حزناً والبدلة الجديدة كفن والنجوم على الأكتاف أصحابها أضحوا نجوماً في السماء والأمهات. هذه المره أغلبهن رافقوا أبناءهم إلى الملكوت الأعلى» شكران مرتجي

وأشار إلى عدم قدرة أي مواطن سوري على نسيان ما يراه وما يعيشه، مؤكداً أنه ما زال هناك من الطاقة على التضحية والتقديم. أملاً بصباح جديد وقال «نسهر لنحيك أكفاناً جديدة لجنسية وطن الغضب القادم حتماً، ونستمر في اليوم الجديد
ننتظر القادم».

وتمنت “أمل عرفة” الشفاء العاجل لجرحى تلك الحادثة، والرحمة ممّن قضوا فيها دون ذنب، ونشرت”شكران مرتجى” نصّاً عن تحول الأفراح إلى أحزان خلال دقائق.

وجاء بمنشورها «الفرح كالعادة بات حزناً والبدلة الجديدة كفن والنجوم على الأكتاف أصحابها أضحوا نجوماً في السماء والأمهات. هذه المره أغلبهن رافقوا أبناءهم إلى الملكوت الأعلى».

وأضافت «لأنهن مللن الانتظار والبكاء والأرض سئمت من دمائنا واكتفت وارتوت ونحن هنا نبكي وطناً أنهكه فراق أبنائه. موتاً وهجرة وفقد وسفر الرحمة للشهداء والصبر للوطن ولنا لأننا كلنا مصابون».

وتطرق “الليث مفتي” خلال ما كتبه عبر “فايسبوك”، إلى ذكرى حرب تشرين. معرباً عن صدمته وعجزه عن التعبير جراء ما سمعه ورآه. وقال «إيفاء القسم من اللحظة الأولى ينفذ، من تشرين التحرير 1973،إلى تشرين اليوم 2023. أبطال قضو نحبهم ولم يبدلو تبديلاً».

«عزائي الشديد لضحايا الإرهاب في سوريا ومدينة “حمص”. عظم الله أجوركم». وائل جسار

التعازي من فناني لبنان

ومن لبنان أرسلت الفنانة “عبير نعمة” تعازيها للشعب السوري، بهذا المصاب الأليم، والتي تم تأجيل حفلها المقرر. في التاسع من الشهر الحالي، حداداً على أرواح الضحايا.

واستنكر مواطنها “وائل جسار” ما حصل يوم الخميس، وكتب «عزائي الشديد لضحايا الإرهاب في سوريا ومدينة “حمص”. عظم الله أجوركم».

يذكر أنه وفي يوم الخميس 5 تشرين الأول الجاري، تعرض حفل تخرج دفعة من ضباط الجيش السوري، إلى اعتداء عبر طائرات مسيرة. راح ضحيته عشرات الضحايا من بينهم مدنيين متواجدين للاحتفال مع أبنائهم بتلك المناسبة.

يشار إلى أن الحكومة السورية أعلنت الحداد الرسمي العام لمدة ثلاثة أيام، بدءاً من تاريخ 6/10/2023، على الشهداء المدنيين والعسكريين. الذين ارتقوا جراء الاعتداء. مع إعلان تنكيس الأعلام في جميع أنحاء البلاد، وبجميع السفارات والهيئات الدبلوماسية في الخارج طيلة هذه المدة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى