الرئيسيةتنموي

الصانعات الخضراء في دمشق.. مبادرة لتبادل النباتات وتدوير المخلفات

تبادل النباتات بشكل مجاني بالكامل

ينتشر متطوعو “الصانعات الخضراء” في دمشق داخل خليتهم في منزل قديم في حي المهاجرين الدمشقي. منحوا من خلاله الزوار المهتمين بالزراعة والنباتات فرصة التعرف على أفكار وطرق لإعادة تدوير المخلفات العضوية واللاعضوية .

سناك سوري – صفاء صلال

حوّل المتطوعون صالون المنزل إلى معرض فني بيئي يذهب معه الزائر في رحلة فنية بين أحضان الطبيعة. من خلال اللوحات التي رسمها فنانون شباب صوروا البيئة من خلال لوحاتهم التشكيلية.

المساحة الأكبر في أرض الديار التي قسمها المتطوعون إلى أقسام منها ما يستطيع الزائر الاستفسار عما يشاء في مجال فرز النفايات. وآخر لفرز النفايات وتدويرها بشكل صحيح والتي يستطيع الزائر جلبها معه سواء أكانت مخلفات عضوية أو لاعضوية. بينما يقول أحد المتطوعين بشرح قواعد التبادل بين المشروع وزائريه.

فالقاعدة الأولى تنص أن تحب وتعتني بالنباتات التي سيحصل عليها الزائر من المشروع. والثانية السماح بتبادل ثلاث نباتات في اليوم الواحد والأخيرة حجم النبات متكافئ أي تأخذ كما تعطي.

تشير الشابة سجى الجردي وهي منسقة مبادرة الصانعات الخضراء أن فكرة الفعالية استوحيت من الشاب المهندس الزراعي أنس صديق الذي يهتم وعائلته بتبادل النباتات. وتدوير النفايات فأراد تعميم الفكرة التي تطبقها عائلته ليستفيد منها باقي المجتمع.

وتضيف لـ سناك سوري أن الفكرة الأساسية للفعالية تقوم بتقديم مجموعة من النباتات ويستطيع زائر المعرض أيضاً إحضار نباتات ويتم التبادل فيما بيننا. في اليوم الثاني من المعرض وصل عدد الأشخاص الذين تبادلوا النباتات إلى 30 زائر وزائرة كحصيلة أولية.

وتلفت الجردي إلى أن عدد المتطوعون الذين شاركوا في المعرض هم (30 ) متطوع ومتطوعة معظمهم من خريجين كلية الهندسة الزراعية. أو طلاب وحتى من طلاب الدراسات العليا للهندسة الزراعية. ووصل عدد زائري الفعالية خلال يوميها إلى أكثر من 100 زائر وزائرة.

ما رأيكم بالمعرض البيئي وفكرة تبادل النباتات؟ وهل تهتمون بزيارة أنشطة مثله؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى