الرئيسيةسوريا الجميلةشباب ومجتمع

السويداء.. احصل على نسخة كتب مدرسية وأعدها العام القادم

فريق جنى يطلق مبادرة لتأمين الكتب المدرسية للطلاب ويعمل لتستمر طويلاً

نظم فريق “جنى” للتنمية المستدامة في “السويداء”، مبادرة اجتماعية جديدة تهدف لتأمين الكتب المدرسية مجاناً للطلاب. على أن يعيد الطالب نسخته بمجرد انتهاء العام الدراسي.

سناك سوري-رهان حبيب

بموجب المبادرة حصلت “أمل” (اسم مستعار)، على نسختي كتب لابنتها في الصف الأول الثانوي وابنها في الثالث الثانوي. حيث كان من الصعب عليها أن تشتري نسختي الكتب بمبلغ وصل إلى نحو 100 ألف ليرة كما قالت. وأضافت لـ”سناك سوري”: «الأسعار أكبر بكثير من قدرتي قصدت مقر الفريق كما حدد الإعلان وبالفعل حصلت على نسختين».

طالبة تستلم نسخة كتب من المبادرة

المبادرة قائمة على مبدأ التشاركية، فكما حصلت “امل” على الكتب التي تريدها، قامت بمنح نسخة الكتب الخاصة بابنها للصف الثاني الثانوي. للمبادرة كي يستفيد منها طالب آخر، وتضيف أن المبادرة ساعدتها للتفرغ إلى مشاكل أخرى تتعلق باللباس والنقل والمستلزمات المدرسية الأخرى.

اقرأ أيضاً: “سوريا”.. طلاب أطلقوا مبادرة لتدوير الكتب والمحاضرات بين زملائهم

السيدة التي حصلت على نسختين لولديها. سجلت عنوانها ورقم هاتفها وتعهدت بإعادة الكتب العام القادم بحالة جيدة لتكون لطالب آخر. بطريقة فيها تجسيد لحالة التكافل الإجتماعي التي يسعى الفريق لتعزيزها من خلال خدمات متنوعة. تحدثت عنها المحامية “جانيت عبود” رئيسة فريق”جنى” التطوعي وقالت: «خططنا لمبادرة الكتب المدرسية التي أصبحت حاجة ملحة لطلابنا. على أمل تداول الكتاب من عام إلى عام لغايتين، الأولى التعاون بين أفراد المجتمع والثانية تعويد طلابنا حماية الكتاب والمحافظة عليه».

مقالات ذات صلة

تولت الممرضة “بثينة فهد”، إحدى المتطوعات مع الفريق، مهمة استلام الكتب وتسليمها، وبدأت العمل قبل أسبوع. كما تقول وتضيف لـ”سناك سوري”: «تم التعريف بالمبادرة، من خلال نشر إعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي. وكان التجاوب جيدا حيث استلمنا عددا من النسخ في اليوم التالي وتواصل معنا طلاب للحصول على النسخ».

“فهد” التي تتلقى رسائل على مدار الأربع والعشرين شعرت بالحزن. عندما تواصل معها طلاب من مدينة “حماة” بحاجة لنسخة حادي عشر واعتذرت منه كونه بعيد عن المحافظة. وتمنت أن يحظى كل الطلاب بالدعم بالحصول على أبسط الحقوق وهو الكتاب.

وزع الفريق 25 نسخة كتب في الأسبوع الأول، ومايزال العمل مستمراً للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الطلاب، كما تقول “فهد”، وتضيف أن هدفهم الحفاظ على المبادرة لسنوات قادمة، لذلك اتفقوا مع الطلاب على إعادة الكتب. وهم بدورهم تعهدوا بإعادتها بأفضل حال ممكن لتكون من نصيب زملاء جدد.

إلى جانب المبادرة السابقة، يعمل الفريق على مبادرات متعلقة بتوفير القرطاسية واللباس المدرسي وكل مستلزمات العودة إلى المدرسة، بالتعاون مع المجتمع المحلي.

اقرأ أيضاً: التحول من منطق الحسنة إلى الانتاج.. عبر مبادرة مجتمعية

زر الذهاب إلى الأعلى