أخر الأخبارالرئيسيةحكي شارع

السوريون يتفاعلون مع الانتخابات التركية .. وينقسمون حول أردوغان

من تتوقعون فوزه في الجولة الثانية من الانتخابات التركية؟

لم يكن السوريون بمنأى عن الانتخابات الرئاسية في “تركيا” وكانت تعليقاتهم حاضرة على الحدث الذي انقسمت الآراء حياله واختلفت المواقف منه.

سناك سوري- ميس الريم شحرور

حيث اعتبر “محمود” أن المعارضة التركية فشلت في هزيمة ما سمّاها. “الفاشية الأردوغانية الاخونجية” ما سيؤدي إلى 4 سنوات أخرى من خطاب الإرهاب والتطرف والكراهية تنتظر “تركيا” ومحيطها.

وأعربت “رحاب” عن حزنها لعدم خسارة “أردوغان” في الجولة الأولى وكتبت «أردوغان مرة جديدة» مع وجه حزين يعبّر عن موقفها.

في حين. تعاطى “محمد” مع الموضوع بسخرية فكتب على صفحته الشخصية «يعني آخر شي توقعته ! نتمنى أن يفوز أردوغان.! طلع هالتركي أحسن تركي عالكوكب ! شو هالكمال شمندنريلضم يررم أوغلو !». الأمر الذي اتّبعه “خالد” حين كتب أيضاً «الأتراك انتخبو وناموا والسوريين سهرانين ناطرين النتائج».

الصحفي “محمد عيد” فعلّق على الصورة التي جمعت وزيري الخارجية السوري والتركي. وقال « الأكيد أن هذه الصورة ستخدم الحملة الانتخابية للرئيس التركي، والأكيد كذلك أن هناك ثمناً سيدفعه أردوغان لدمشق مقابل حصوله عليها».

كما غرّد الإعلامي “فيصل القاسم” على تويتر متسائلاً عن سبب الاهتمام العربي منقطع النظير من المحيط إلى الخليج بنتائج الانتخابات التركية. لتنهال عليه عشرات الردود التي تنوعت بين التعبير عن تأييد “أردوغان” أو الإعجاب بالتجربة الديمقراطية في “تركيا” ومقارنتها بحال الدول العربية.

وتعد الانتخابات الحالية مفصلية بالنسبة لمصير السوريين في “تركيا”. إضافة إلى دورها في تحديد ملامح السياسة التركية تجاه الملف السوري خلال السنوات المقبلة.

وانتهت أمس الجولة الأولى من الانتخابات بحصول الرئيس التركي الحالي “رجب طيب أردوغان” على نسبة 49.5% من الأصوات. مقابل حصوله منافسه “كمال كليتشيدار أوغلو” على 44.89%. ما أدى لانتقال المتنافسين إلى جولة ثانية من المقرر خوضها في 28 أيار الجاري.

وأنتم ما رأيكم بالانتخابات التركية ومن تتوقعون أن يفوز في الجولة الثانية؟

اقرأ أيضاً:المعارض السوري عثمان صالح: يجب اعتقال كل من يشتم أردوغان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى