أخر الأخباررياضة

الرياضة السورية مهددة بالإلغاء بسبب التدخل الحكومي

وثائق رسمية تثبت تحذير الاتحاد الدولي من التدخلات

قال الإعلامي السوري “مازن الريس” أن الرياضة السورية تعاني من خطر الإيقاف مجدداً، مبيناً أن التهديد موجّه للرياضة ككل وليس برياضة واحدة وذلك بسبب التدخل الحكومي في عمل الاتحادات الرياضية وفق حديثه.

سناك سوري – متابعات

وأشار “الريس” عبر حسابه الرسمي على فايسبوك أن الاتحاد الدولي لكرة اليد أرسل كتاباً شديد اللهجة وفق وصفه للاتحاد الرياضي العام مفاده أن هناك ضرورة لإعادة الاتحاد السوري لكرة اليد المُقال مؤخراً إلى عمله والتعامل بطريقة قانونية مع هذا الملف الذي وصفه بالحساس مع تقديم توضيحات.

وبحسب كتاب الاتحاد الدولي الذي نشره “الريس” فإنه وفقاً للمادة 8 من النظام الأساسي لـ “IHF” ، فإن الاتحادات الأعضاء يجب أن تمتثل لجميع الأحكام المنصوص عليها في النظام الأساسي لا سيما المادة 8.2 النقطة 4 والتي تنص على رفض الاتحاد الدولي لكرة اليد أي نوع من التدخل في الشؤون الداخلية للاتحاد السوري كما طلب من اللجنة الأولمبية والاتحاد الرياضي العام السورييَن البدء بالعمل فوراً لإعادة مجلس الإدارة الحالي للاتحاد السوري لكرة اليد.

يذكر أن الاتحاد الرياضي العام أصدر قراراً بتاريخ 7 كانون الأول الماضي يقضي بحل مجلس إدارة الاتحاد السوري لكرة اليد برئاسة “محمد علي غازي” وعضوية “بشار رياض رضوان” أميناً للسر العام، و”منى عثمان” “صلاح حصني” “مهند الحرفي” “النميري الشيخ موسى” “محمد الحريري” “بلال العبدالله”، وقرار آخراً يقضي بتشكيل لجنة تسيير أمور الاتحاد.

في حين اعترض “غازي” رئيس الاتحاد على القرار بإرساله كتاباً للاتحاد الرياضي العام قال خلاله أن القرارين الصادرين مجحفين بحقهم ولا يستندان لقوانين الاتحاد الرياضي العام، مبيناً أنهما يشكّلان إهانة شخصية لرئيس الاتحاد والأعضاء ويمس كرامتهم مشيراً إلى أن هذا ما لا يقبله جملة وتفصيلاً وأن القرارين يضربان بعرض الحائط جميع الأنظمة والقوانين التي تحكم المنظمة وفق الكتاب.

اقرأ أيضاً: فراس معلا: لجنة تحقيق بأخطاء اتحاد الكرة السابق 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى