فن

الرجل الاستثنائي … أوساط الفن تحيي ذكرى رحيل حاتم علي

الليث حجو: يبدو أنه راح ضحية .. مرتجى: موته كان مختلفاً

تصادف اليوم الذكرى السنوية الأولى لوفاة المخرج السوري “حاتم علي” الذي فارق الحياة في “مصر”، وأحيا العديد من الفنانين السوريين ذكرى الوفاة وشاركوها مع جماهيرهم.

سناك سوري – متابعات

حيث كتب المخرج السوري “الليث حجو” أن “علي” يبدو ضحية قلقه هذا الذي استطاع أن يغلبه مبكراً على غير ما كانوا يتمنون، واعتبر أن الإبداع هو من انتصر في النهاية كما كان “علي” يعمل ويتمنى، وأرفق “حجو” صوراً لمكتب المخرج الراحل وأوراق لمسلسل سنوات الحب والرحيل الذي كان يحضّره قبل وفاته ليخرجه برفقة “حجو”.

من جهتها كتبت الممثلة “شكران مرتجى” عبر حسابها الرسمي على فايسبوك، «الذكرى السنوية لرحيل العراب حاتم علي»، مضيفةً أنه يوم لا ينسى ككل شيء يمت بصلة لـ “علي”، وقالت أن أعماله وحضوره وكتاباته وحتى موته كان مختلفاً ووصفته بالرجل الاستثاني في كل شيء.

مقالات ذات صلة

الممثل “تيم حسن” قال بأن سنة مرّت على اليوم الموجع داعياً لـ”علي” بالرحمة، كما دعا لأولاده وزوجته الكاتبة السورية “دلع الرحبي” بالصبر، ونشر عدّة صور تجمعه بالراحل على مدى السنوات.

كما كتب الممثل “سامر اسماعيل” «سنة على الغياب .. رحمة الله على روح الأستاذ الفنان حاتم علي»، وأرفق صورة للراحل وهو في موقع التصوير لإحدى المسلسلات وهو بجانبه.

اقرأ أيضاً: فنانو سوريا والعالم العربي ينعون حاتم علي 

بينما تساءل الممثل “محمود نصر” هل من الممثلين يتوقون للوقوف أمام كاميراته هناك؟، وتمنى له الرحمة مع مشاركته لنعوته له قبل عام.

بدوره شارك الممثل “سامر المصري” مقطعاً مصوراً من مشهد لمسلسل جمعه مع “علي”، وكتب: «الله يرحمك يا حاتم»، والفنان “باسم ياخور” قال: «ذكرى رحيل العراب» وتوجّه بالعزاء لابنه “عمرو” حيث كتب له: «البركة بعمرو حاتم علي الله يحميك يا عمرو وشوفك بأعلى المراتب وتفرح روح والدك».

الممثلة “رنا كرم” قالت أنه منذ عام وحتى اليوم، لا يذهب من بالها مشهد جنازة “علي”، مشيرةً إلى أنه حتى اللحظة كل تفصيل يخصّ الراحل هو استثنائي، واعتبرت أن رحيله بالزمن الذي وصفته بالرديء ضاعف الاحساس بالفقد والوجع، أما الممثل “مصطفى الخاني” شارك نعوته لـ “علي” قبل عام وعلّق عليها: « عام على الرحيل، الرحمة لروحك المبدعة».

يذكر أن الممثل والمخرج السوري الراحل كان قد فارق الحياة إثر نوبة قلبية في “مصر” وكان خبر وفاته مفاجئاً وصادماً للجماهير السورية وللفنانين جميعاً وترك أثراً كبيراً في الدراما السورية، وقد برز “علي” في عدة أعمال أهمها “التغريبة الفلسطينية” “الفصول الأربعة” “عصي الدمع” “العراب” “الزير سالم” وغيرها من المسلسلات التي رسخت في ذاكرة السوريين.

اقرأ أيضاً: دمشق ستحتضن جثمان حاتم علي العائد من تغريبته فوق نعش 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى