الرئيسيةحكي شارعرياضة

احتفاء سوري بفوز المنتخب السعودي على الأرجنتين في المونديال

احتفالات في شوارع حلب .. وشبه إجماع على تقدير الفوز السعودي

الموجة من الفرح العارم شهدتها حسابات الفيس بوك السورية، احتفالا بانتصار المنتخب السعودي على “الأرجنتين” في كأس العالم ظهر اليوم.

سناك سبورت – متابعات

السوريون تفاعلوا مع الحدث من باب أن الكرة أنصفت من يستحق الانتصار وابتسمت لمن قاتل لأجل الفوز بثقة وشجاعة، وبدا أن هناك اتفاق في التوجه بين الناشطين السوريين على تقدير النصر السعودي المستحق.

عضو إدارة نادي “الوحدة” “قتيبة الرفاعي” كتب: «بعد الـ شفناه من السعودية اليوم؛ أنا برأيي لا تأجلوا الدوري لبعد كأس العالم. خلص افرطوها حبيّة هالسنة، وإذا منبطّلها بفرد مرة بيكون أحسن. وسكروا الباب وراكن إنتو وطالعين كمان».

أما الصحفي “صهيب عنجريني” فعلق على الانتصار: «أحد وجوه عظمة كرة القدم أنها لا تحتكم إلى التاريخ، بل تعطي الفرصة لصنعه في كل جولة».

المدرب “زياد شعبو” تناول الحدث بسخرية فقال: «سكالوني بتحسو تارك بسطة الدخان و جاي عالمباراة لساندرو مارتينيز و اكونيا و الفاريز برا يا زلمة أما هيرفي رونار مدرب السعودية استاذ و معلم و رئيس قسم لا ضغط عالي و لا دفاع منطقة بنص الملعب طحنون طحن و اخد كل الكرات التانية».

المحامي “أنس جودة” دخل هذه المرة على الخط الكروي وكتب: «أداء جميل ومستوى فني عالي من المنتخب السعودي تماسك في الخطوط ، وتنسيق عالٍ بين اللاعبين مباراة حماسية بكل المقاييس ، فرق كبير جدا بين من ييني مجدا ونصرا وبين من يحاول أن يشتريه».

اقرأ أيضاً:قبل المونديال..منتخبات العرب تتألق ومنتخب سوريا “ولا كأنو هون”

“طارق علي” الصحفي السوري علق على اللقاء من زاوية مقارنة السعودية بغيرها قائلا: «مبروك للسعودية، فريق يحترم، وتكتيك وتحضير يدرس مو متة ودخان وهدايا وابن فلان وعديل فلان وجار فلان.. ولو كان هيك مو زعلانين، بس نجيب نتيجة
على كل منيح ما تأهلنا، بتعرفوا الباقي».

أما المذيع “غيث حرفوش” فعلق: «بعد أولى مفاجآت المونديال وأكبرها العبرة: وقت بدك تجيب مدرب أجنبي يا تعاقد مع هيرفي رينار مدرب السعودية أو متلو يا خليك عالمحلي، عالمي عالمي هالمدرب».

فيما اختار الأكاديمي “غيفار الخطيب” التذكير بعمر السومة وكتب: «منتخب السعودية منتخب محلي بشكل مطلق جميع اللاعبين ينشطون بالدوري السعودي، من هو هدافهم التاريخي ب 144 هدف وأفضل محترف مر على دوريهم يا ترى؟؟ لم ولن تكن مشكلة سوريا لاعبين ابدا».

وانتشرت صورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي قال متناقلوها إنها تظهر احتفالات في شوارع “حلب” بالفوز السعودي على “الأرجنتين”.

حالة التفاعل اللافتة على “الفيسبوك” السوري مع المنتخب السعودي، لم تشهد تحزبا كما الانقسام حول “قطر” مثلا إزاء أدائها واستضافتها وغيرها من القضايا، لكن السؤال الأهم: متى يسمح الزمان بأن يتفاعل السوريون مع منتخبهم في المونديال “وينوبهم من الحب جانب”.

اقرأ أيضاً:السوريون يتفاعلون مع خسارة إيران في كأس العالم

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى