الرئيسيةيوميات مواطن

إنتاج أول ميغا كهرباء من الطاقة في حمص يوقظ الأحلام بعودة التيار

هل تنجح مشاريع الطاقة المتجددة بإعادة الكهرباء لمنازل السوريين؟

أعلنت شركة غرفة صناعة حمص لتوليد الطاقات المتجددة، محدودة المسؤولية في حسياء، عن نجاح كوادرها الفنية في إنتاج أول ميغا وضخها في الشبكة الكهربائية. بعد نحو 5 أشهر على إقلاع مشروع الشركة، وهو ما أيقظ الأحلام مجدداً بإمكانية عودة الكهرباء بالحدود المعقولة.

سناك سوري-متابعات

وقال رئيس غرفة صناعة حمص، “لبيب الاخوان” في تصريحات لوكالة سانا المحلية، إنهم يقومون حالياً بإنجاز بقية المشروع، باستطاعة إجمالية تصل إلى 10 ميغات. لافتاً أن أهمية هذه المشروعات كبيرة خصوصاً في المدن الصناعية لتأمين احتياجات المعامل من الطاقة.

وأضاف أن المشروع يعد أول شركة مساهمة عامة بالمحافظة في هذا المجال، «ويضم نحو ثلاثين من رجال الأعمال ممن يملكون مصانع ومنشآت صناعية في حسياء».

العمل جارٍ اليوم على تجهيز البنى التحتية لإنتاج نحو 4 ميغات، وفق “الاخوان”، مضيفاً أن إنتاج أول ميغا يعتبر خطوة تحفيزية لرجال الأعمال لتأسيس شركات الطاقة المتجددة.

وتم تخصيص 3 شركات لتوليد الطاقة المتجددة في حسياء بالأراضي اللازمة، وبدأت حالياً تأسيس البنى التحتية لمشاريعها.

وتقول “فاتن العلاف” وهي مهندسة موقع في شركة غرفة صناعة حمص للطاقات المتجددة، إنه «تم وصل واحد ميغا على المحولة الكهربائية في حسياء. وتضم نحو 1200 لوح باستطاعة 545 واط لكل لوح، فيما بدأت عمليات المباشرة بتجهيز القواعد المعدنية لثاني ميغا من المشروع».

ومع بدء إنتاج الكهرباء ولو بالحد الأدنى من خلال معامل الطاقات المتجددة، يتجدد حلم المواطن السوري بإمكانية الحصول على الكهرباء مستقبلا.

اقرأ أيضاً: مصدر: تحسن الكهرباء سببه زيادة الفيول والطقس.. حدا شاف هالتحسن؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى