الرئيسيةرياضةلقاء

أنس شعبان: الخدمة الإلزامية حرمتني من الاحتراف

شعبان: قدّمت مستوىً أفضل مع الوثبة وأسعى للدوري مع الكرامة

قال اللاعب السوري المعتزل دولياً مؤخراً “أنس شعبان” أنه لعب في الموسم الماضي مع نادي “الكرامة”، والموسمين الذين سبقاه مع نادي “الوثبة” واعتبر أن التجربتيَن ناجحتان جداً على الصعيد الشخصي وصعيد النادي.

سناك سوري – غرام زينو

وأضاف “شعبان” في حديثه لـ سناك سوري أنه وصل مع “الوثبة” مرتين لنهائي كأس الجمهورية ومع “الكرامة” حقق بطولة الدوري السوري لكرة السلة، مبيناً أنه على الصعيد الشخصي يشعر بأنه قدم مستوىً أفضل فنياً مع “الوثبة”، متمنياً أن يقدم مستوىً أفضل هذا الموسم من الموسم الماضي وأن يحافظ “الكرامة” على بطولة الدوري.

عن سبب عدم خوضه تجربة احترافية قال “شعبان” أنه كان قريباً من الاحتراف الخارجي عندما كان يلعب لصالح نادي “الجيش” في بطولة غرب آسيا في “العراق”، حيث قدمت إدارة نادي “زاخو” العراقي عرضاً له لكن لم تنجح الصفقة نظراً لأنه كان في الخدمة الإلزامية، وأعرب عن رغبته الشديدة حينها بالاحتراف مشيراً إلى أنه لو احترف لكان قد استمر ووصل لأبعد من الاحتراف في “العراق” على حد قوله.

أما بالنسبة لتجربته مع منتخب سوريا قال “شعبان” أنه يعتبر نفسه محظوظاً بهذه التجربة وخصوصاً آخر سنة ونصف حيث كان هناك اهتمام من اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة السلة برئاسة “علاء جوخه جي” فضلاً عن الاهتمام الحالي من اتحاد السلة ممثلاً برئيسه “طريف قوطرش” حيث كان هناك عمل جيد جداً بالإضافة للمعسكرات الخارجية والدعم والاهتمام، بالإضافة لتواجد مدربين أجانب على مستوى عالٍ، حيث خاض المنتخب نوافذ مهمة جداً واستطاع أن يكون الرقم الصعب وحقق في كل نافذة فوزاً مؤثراً، واستطاع أن يكون من بين أفضل الفرق في آسيا، ليتأهل للدور الثاني من تصفيات كأس العالم وفق حديثه.

المنتخب السوري أصبح يملك هوية وفق “شعبان” الذي اعتبر أن المنتخبات الأخرى باتت تضع وزناً للمنتخب السوري الذي كان يتعرض لخسارات كبيرة سابقاً بفارق 30 أو 40 نقطة  بغياب الاستعداد الجيد والاهتمام و المعسكرات، فيما تطور العمل حالياً متمنياً الاستمرار بذلك لتحسين ترتيب المنتخب.

“شعبان” كشف أنه لا يفكر بالوقت الحالي بمباراة اعتزال لأنه لم يعتزل سوى دولياً ولم يعتزل محلياً بعد، ويسعى لبطولة الدوري مع فريقه “الكرامة”.

كما رأى “شعبان” بأن المنتخب استقر إدارياً وفنياً ، وهذا ما يسعى له “قوطرش”، وذلك على الرغم من الظروف الخارجة عن إرادة المنتخب لكن اللاعبين وفق “شعبان” نجحوا بالتفاهم مع الجهاز الفني رغم تغير المدربين.

صانع ألعاب “الكرامة”أشار إلى أن قوة الدوري تنعكس على المنتخب، وأن وجود الأجانب سيفيد المنتخب كعناصر ولاعبين حتى يحتك لاعبو المنتخب بلاعبين عرب وأجانب، واعتبر أن المنتخب بحالة تصاعدية وخسارتي “كازاخستان” كان ممكن خطف الفوز بهما، بينما جاءت الخسارة أمام “إيران” بأخطاء دفاعية مؤكداً صعوبة التأهل للدور الثاني من التصفيات نظراً لقوة المنتخبات الأخرى.

برأي “شعبان” فإن ناديي “الوحدة” و”الكرامة” هما الأفضل محلياً ويتساويان بالمستوى الفني، وهما متميزان فنياً عن باقي الفرق، كما أن فريقي “الوثبة” و”الكرامة” يقدمان مستوىً مهماً لرياضة مدينة “حمص”.

يذكر أن “شعبان” أعلن اعتزاله الدولي الأسبوع الماضي ووصف ذلك بأنه اللحظة الأصعب في حياته معرباً عن شكره للاعبي المنتخب والقائمين عليه.

اقرأ أيضاً: بمعنويات الفوز على إيران .. المنتخب يحضر لمواجهة قطر والسعودية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى