الرئيسيةتقاريرشباب ومجتمع

أنباء عن حرمان طلاب من امتحاناتهم.. مفاجآت الحكومة منعت وصولهم للجامعة

مطالب بإعادة امتحانات الأربعاء .. والوزارة لم تتلقَّ أي شكوى

تداول ناشطون منشورات تفيد بتأخر بعض الطلاب عن الوصول إلى امتحاناتهم الجامعية بعدد من الجامعات في سوريا. نتيجة أزمة النقل التي تسبب بها إضراء غالبية السائقين نتيجة رفع سعر المحروقات دون صدور تعرفة فورية لهم. صباح أمس الأربعاء.

سناك سوري- متابعات

أمس الأربعاء الذي تزامن مع “صباحية رفع أسعار المحروقات” كان موعداً لإجراء الامتحانات المؤجلة نتيجة الأعطال الرسمية في جامعتي تشرين ودمشق. بالتزامن مع امتحانات الدورة التكميلية لطلاب الشهادة الثانوية.

وتداولت صفحات التواصل منشوراً لطالبة نشرته في مجموعة منصة الجامعات السوريةدون أن تضع اسمها عليه. و قالت الطالبة إنها لم تستطع أن تصل للجامعة نتيجة أزمة المواصلات وأقل تاكسي طلب 70 ألف. وفي منزلها لا يوجد أكثر من 20 ألف ليرة. ما أدى لخسارتها فرصة تقديم الامتحان كما ذكرت.

طلّاب ادعوا أنهم خسروا امتحاناتهم
منشور الطالبة_فيسبوك

وتداول ناشطون كثر المنشور الذي لم تعرف صاحبته أو اسمها. في حين طالب كثير من متابعي السوشيل ميديا الرأفة بحال الطلاب. وإعادة الامتحانات التي كانت مقررة هذا اليوم للجميع. خصوصاً أنه وحتى في حال تمكن الجميع من الحضور إليها. فإن الضغوط النفسية التي تكبدوها نتيجة الفوضى أمس توترهم وتجعلهم لا يركزون كثيراً في امتحانهم.

بدورها علّقت “ديانا” أنها وجدت صعوبة في الوصول إلى الجامعة من “ريف القطيلبية” إلى امتحانها. قائلة: “اليوم (تقصد أمس) كان عندي امتحان ما بعرف كيف وصلت”.

تأجيل في السويداء

في محافظة السويداء أضرب سائقو السرافيس والباصات العامة عن العمل نتيجة رفع سعر المحروقات دون إصدار التعرفة الجديدة. ما استدعى تدخّلاً من فرع جامعة دمشق في “السويداء” لإيقاف الامتحانات التي كانت مقررة يوم الأربعاء وتأجيلها. إلّا أن الخطوة التي اتخذتها الجامعة في فرعها في “السويداء” لم تعمّم على الجامعة الأم في مدينة “دمشق” أو في جامعة تشرين باللاذقية.

“التعليم العالي” تنفي ورود شكاوى

من ناحيتها أوضحت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على لسان وزيرها “بسام ابراهيم” أنّ الوزارة لم تتلقّ أية شكاوى عن تعثر وصول الطلاب لامتحاناتهم بشكل رسمي. بحسب ما نشرت صفحة “الاتحاد الوطني لطلبة سورية”.

وأضاف “إبراهيم”، أنه بالتواصل مع الجامعات لم يثبت أي تأخير عن الامتحان بجامعة دمشق كذلك الحال بجامعة حلب. أما فيما يخص جامعة تشرين وبحسب الوزير، فإنه تم تأجيل بدء الامتحانات نصف ساعة ريثما يصل الطلاب.

لافتاً أن أمس الأربعاء لم يكن هناك أي امتحانات في جامعات البعث وطرطوس وحماة والفرات. مضيفاً أنه سيتم تعويض الطلاب الذين كان لديهم مناقشة مشاريع تخرج وتغيبوا أمس.

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى