التغريدة تناقلت على نطاق واسع رغم أن الصفحة التي نشرتها لا تشير إلى أنها فعلاً المزيد