الرئيسيةحرية التعتيرسناك ساخن

800 سوري معتقلين في ليبيا… كانوا يبحثون عن حياة أفضل

كانوا يبحثون عن حياة أفضل فوجدوا أنفسهم في سجون الموت أهون منها

سناك سوري – دمشق

قال المرصد الأورو متوسطي إن حوالي 800 شاب سوري اعتقلوا في ليبيا خلال الأشهر الأربعة الماضية على يد خفر السواحل الليبي وذلك أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا التي ينشدون فيها حياة أفضل.
أقارب المحتجزين أكدوا في إفادتهم أن ذويهم يعيشون ظروفا ًإنسانية سيئة في السجن ويتعرضون لانتهاكات تمس سلامتهم وكرامتهم، وضربهم وإهانتهم، بينما تغيب أدنى المتطلبات الإنسانية عن هذه السجون بما في ذلك الحقوق الطبية للسجناء المتمثلة بتوفر الطبابة والدواء اللازم لعلاج المرضى منهم.

اقرأ أيضاَ: إفراغ البلاد من عمالها.. سافروا بحثاً عن عمل براتب جيد

حقوق 800 معتقل سوري في ليبيا تنتهك يومياً وسط صمت دولي

المحتجزون يدفعون مبالغ مالية تصل إلى 1000 دولار أميركي كرشاوي مقابل إخلاء سبيلهم عن طريق سماسرة.
معظم السوريين المعتقلين في ليبيا ينحدرون من الجنوب السوري وفق المرصد الذي دعا إلى فتح تحقيق عاجل في ظروف احتجاز مئات المهاجرين السوريين ووقف الإجراءات التعسفية بحقهم ومحاسبة المتورطين في تلك الانتهاكات التي وصفها بالمشينة.

اقرأ أيضاً: شاب سوري فشل في السفر إلى الخارج فانتحر

يذكر أن أغلب المهاجرين السوريين يغادرون مدنهم وبلداتهم أو أماكن إقامتهم في سوريا ودول الجوار بحثاً عن حياة أفضل، لكن يبدو أن السوريين المعتقلين في ليبيا وجدوا حياةً أسوأ من تلك التي حلموا، حياة في سجون، الموت أهون منها في ظل صمت دولي وعدم تحرك لإنقاذ حياة المعتقلين وحماية حقوق الإنسان وكرامته.

اقرأ أيضاً: دفعوا 600 دولار بداعي الهجرة فوجدوا أنفسهم على شواطئ بلادهم


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫8 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى