80 عائلة خرجت من “الركبان” و اجتماع غداً لبحث مصير المخيم

نازحو مخيم الركبان _انترنت

الحكومة السورية و الروس وجها الدعوة لأمريكا لحوار حول “الركبان” غداً

سناك سوري _متابعات

توجهت عشرات العائلات من  مخيم “الركبان” نحو مناطق سيطرة الحكومة السورية مغادرين المأساة الطويلة التي عاشوها طوال فترة بقائهم في المخيم .

و أفادت تقارير إعلامية عن خروج قرابة 80 عائلة من “الركبان ” خلال اليوميين الماضيين فيما قال رئيس المركز الروسي للمصالحة الجنرال “فيكتور كوبتشيشين” أن أكثر من 360 نازحاً من الركبان خرجوا نحو مناطق سيطرة الحكومة عبر معبر “جليغم” حيث تلقوا المساعدات الغذائية و تأمين أماكن إقامة .

و بيّن “كوبتشيشين” أن الممر الإنساني المفتتح حديثاً يهدف لنقل النازحين نحو مناطق إقامتهم المستقرة و عودتهم إلى مدنهم و أن الحكومة السورية تضمن أمن العائدين و تسهيل استعادة أوراقهم الثبوتية .

اقرأ أيضاً :تجهيز مراكز في “اللاذقية” لاستقبال نازحي “الركبان”!

و أعلن مركزا التنسيق السوري و الروسي عن عقد اجتماع غداً في إحدى نقاط التفتيش في “جليغم” لإيجاد حلول مستدامة لسكان مخيم “الركبان” و دعوة ممثلين عن الأمم المتحدة و الأردن و الولايات المتحدة و منظمات دولية إضافة إلى ممثلين عن المجتمع المحلي لمخيم “الركبان”.

و كانت القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة “التنف” قرب المخيم قد منعت سابقاً عمليات نقل سكان المخيم نحو مناطق سيطرة الحكومة السورية بحجة عدم التنسيق مع الجانب الأمريكي و الأمم المتحدة فيما لم يتم التأكد من حضور الجانب الأمريكي و الأمم المتحدة لاجتماع الغد .

و يأمل سكان مخيم “الركبان” أن يصل المجتمعون إلى صيغة لحل مأساتهم الإنسانية الصعبة في المخيم المنسي على الحدود السورية الأردنية و إنهاء معاناتهم جرّاء شح المواد الغذائية و الأدوية و مياه الشرب و تزايد حالات الوفيات بين الأطفال نتيجة قلة الموارد المتاحة .

اقرأ أيضاً :الخارجية الأمريكية ترفض حل أزمة مخيم “الركبان”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع