الرئيسيةشباب ومجتمع

5 ساعات من المفاوضات .. استعصاء سجين يحمل قنبلة أمام القصر العدلي

السجين يفجّر القنبلة .. وغموض حول مصيره

انتهت أزمة استعصاء سجين داخل حافلة لنقل السجناء في “السويداء” اليوم بعد نحو 5 ساعات على التفاوض بينه وبين رجال الشرطة.

سناك سوري _خاص

وقالت مصادر سناك سوري أن الأزمة انتهت بأن رمى السجين القنبلة إلى مكانٍ خالٍ حيث لم تسبب أي إصابات، فيما لم يعرف مصيره بعد ذلك.

السجين “ق. ع” محكوم بالسجن المؤبد بجريمة قتل زوجته وفق أحد أصحاب المحلات المجاورة للقصر العدلي رفض ذكر اسمه.

وقد هدد “ق.ع” فور خروج الباص من الشارع المجاور للقصر بتفجير قنبلة يدوية رميت إليه من خارج الباص طالباً الإفراج عنه.

ووفق المصدر. فإن السجين ليس بمفرده داخل الحافلة حيث يوجد عدد من السجناء المقيدين كما هي العادة إلا أن يديه طليقتان.

المصدر بين أن الباص المخصص لنقل السجناء يختلف بالمظهر عن عربة النقل المعتادة، .وأنه لازال مستقراً في مكان واحد منذ بدء الحادثة،. مشيراً إلى رؤية أشخاص يرجّح أنهم والداه اقتربوا لمفاوضته.، إلى جانب محاميه الذي حاول إقناعه بالرجوع عمّا يقوم به، لكن أصواتهما ارتفعت وفشلت محاولة المحامي قبل ساعات.

هذا وكانت أصوات الرصاص عند الساعة الواحدة قد سمعت في المنطقة القريبة جداً من مدخل مدرسة المتفوقين في وقت خروج الطلاب. وما كان من الإدارة إلا إدخال الطلاب إلى المدرسة ومنعهم من الخروج وفق والد أحد الطلاب.، مع العلم بأن المنطقة مكتظة بطلاب كلية التربية وطلاب المدارس وحركة مرور فيها كثيفة جداً في هذا الوقت ولم تسجل إصابات.

اقرأ أيضاً:3 من أخطر السجناء ينفذون استعصاءً في سجن اللاذقية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى