3000 لاجئ دخلوا سوريا قادمين من تركيا أمس

اللاجئون السوريون في معبر "باب الهوى" "وكالة الأناضول"

اللاجئون السوريون يبحثون عن عيدهم داخل أراضيهم بعيداً عن دول اللجوء

سناك سوري- خالد عياش

تدفق آلاف اللاجئين السوريين في “تركيا” إلى بلاهم عبر معبر “باب الهوى” الحدودي في مدينة “إدلب” بهدف قضاء شهر رمضان وعيد الفطر في منازلهم وبين أهلهم مستغلين الإجازة الممنوحة لهم من أرباب العمل في بلد اللجوء من جهة، والحصول على “إذن خاص” من السلطات التركية من جهة أخرى.

وبحسب وكالة الأناضول التركية فإن عدد اللاجئين السوريين الذين عبروا المعبر يوم أمس الإثنين بلغ أكثر من 3000 شخص، علماً أن المعبر سيظل مفتوحاً حتى الـ13 من شهر حزيران القادم، على أن تبدأ العودة إلى “تركيا” في الـ18 من الشهر ذاته.

وقال “سعد حاج عمر” وهو أحد القادمين إلى “إدلب” من خلال معبر “باب الهوى” لمراسل “سناك سوري”: «والله ما منصدق يصير في مناسبة ونقدر نجي لحتى نضب غراضنا ونجي فوراً، هاي بلدنا ما في أحلى منها والله يلعن الحرب يلي فرقتنا عن أهلنا وحياتنا».

اقرأ أيضاً: معبري “باب الهوى” و”باب السلامة” يفتحان باب الزيارة للاجئين السوريين

يؤكد “حاج عمر” أن زيارته إلى “إدلب” محفوفة بالمخاطر إزاء كل ما يجري فيها من انتهاكات وممارسات تفرضها الفصائل والكتائب الإسلامية على الناس، والاقتتال المستمر فيما بينها مع ذلك فهو مصر على زيارة مدينته، يضيف: «الحامي الله، الله يهدي البال ويريح هالبلد من الحرب، لك خاي جايين ننبسط نشوف أخواتنا وحوايرنا والله اشتقنا لتراب هالأرض»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن المعلومات المتداولة تدور حول إنه لن يكون هناك معارك مع القوات الحكومية خلال هذه المرحلة.

ومن المتوقع أن يتدفق عشرات آلاف اللاجئين السوريين من معابر “باب الهوى” “باب السلامة” “جرابلس” إلى بلادهم لقضاء عطلة العيد والشهر الفضيل، علماً أنهم يحتاجون لزيارة منازلهم وبلدهم إلى إذن مسبق من السلطات التركية.

اقرأ أيضاً: معبر “جرابلس” يصدر تعليماته بخصوص إجازة العيد للاجئين السوريين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *