25 مليون ليرة لإنارة قلعة حماة.. “حلاق”: مبادرة “ليرتنا عزنا” ستكسر وهم ارتفاع الدولار.. عناوين الصباح

رغم أن الحكومة تقول إن دعم الصناعة من أولوياتها.. صناعيو حلب يشتكون قلة الدعم (لي ماعميحسوا؟).. حصاد سناك الصباحي ليوم الأربعاء 22-1-2020

سناك سوري – متابعات

يقول الكاتب الساخر “مارك توين”: «لا تغضب إذا انفجر البالون في وجهك، فأنت من نفخه وأعطاه أكبر من حجمه وكذلك بعض البشر»، وفي حياتنا كم ننفخ فيمن حولنا فنعطيهم أكبر من أحجامهم، ثم ندفع الثمن لاحقاً، كذلك الأمر ينطبق على الأمل حين ننفخ به أكبر من إمكاناتنا فإنه سينفجر في وجهنا خيبة (ونحن للامانة مو ناقصنا، الاعتدال ظريف ومطلوب، لا تعطوا حدا أكبر من حجموا يا جماعة الخير).

وعلى سيرة “توين” يلي بيشبه شوي لفظ كلمة “تموين”، قالت مصادر خاصة في وزارة التجارة الداخلية (لم تذكر الصحيفة اسمها) إن «توقيف المدير السابق لفرع الغاز في دمشق وريفها “نائل علاف”، الذي تمت إقالته الشهر الماضي، كان بسبب التلاعب بأوزان الغاز المعبأ في الأسطوانة المنزلية والصناعية. حيث أن عمليات تعبئة الأسطوانة بوزن زائد كانت تتم لموزعين محددين»، (وقدي في ناس اشتكوا ويقلولن عادي مافي شي).

وفقاً للمصادر ذاتها، «داهمت الجهات المختصة معمل الغاز في عدرا ليلاً، لتكتشف وجود زيادة في وزن الأسطوانات في 5 سيارات لتوزيع الغاز، حيث تتم تعبئتها بوزن 12 كغ للمنزلي عوضاً عن 10 كغ، في حين تتم تعبئة 20 كغ للأسطوانات الخاصة بالمطاعم عوضاً من 16 كغ».

وقامت الجهات المختصة بحسب المصادر، بحجز السيارات التي وجد فيها زيادة بوزن الأسطوانات، وتوقيف السائقين وعدد من العمال القائمين على تعبئة الأسطوانات، ومن ثم توقيف مدير الفرع، حيث وصل عدد الموقوفين الذين تم التحقيق معهم إلى 23 شخصاً. (عبد المنعم مسعود – الوطن).

اقرأ أيضاً: وزارة النفط تقيل مسؤول قدم استقالته من منصبه.. مصاب: موهيك الناس بتحتفل..

استنفار تمويني في مختلف المحافظات يشمل المعامل والمنشات الصناعية

شهدت معظم المحافظات استنفاراَ تموينياً وجولات على الأسواق لمراقبة الأسعار (بيحسسوك لازم تركض تواكب الاستنفار). و قال مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك “علي الخطيب” إن «الجولات لا تقتصر على مخالفة عدم الإعلان عن الأسعار، وإنما تشمل جميع المخالفات، بما فيها تقاضي الأسعار الزائدة»، (على هالحالة ماحيضل محل فاتح).

مدير حماية المستهلك بدمشق “عدي شبلي” قال إن «الرقابة لا تقتصر على المواد الغذائية، إنما تشمل جميع الأصناف، بما فيها مواد البناء ومكاتب السيارات، منوهاً بأن المديرية نظمت يوم أمس 9 ضبوط بحق مكاتب السيارات التي لم تقم بالإعلان عن أسعار كل سيارة معروضة في مكاتبها بشكل واضح ومقروء وإغلاقها بالشمع الأحمر».

أما عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق “فيصل سرور” فاوضح أن «الجولات تقتصر في الوقت الحالي على التوعية، لكن سيتم بعد ذلك القيام بجولات للتأكد من التقيد بتنفيذ تعميم وزير التجارة الداخلية بالإعلان عن الأسعار، بحيث يتم الإغلاق بحق أي منشأة لم تلتزم»، (يعني استنفار توعوي ولا تنفيذي؟).

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق “لؤي السالم” قال إن «المديرية تقوم بجولات على المعامل في ريف دمشق، مؤكداً أن تشديد الرقابة يكون أكبر على المنشآت الصناعية سواء لمطابقة المنتج للمواصفات القياسية السورية والصلاحية أو لجهة التقيد بالدراسة السعرية لمنتجاتها»، (وتبقى العبرة بالنتائج) (محمد راكان مصطفى – الوطن)

الاتصالات تعيد تفعيل محطتي “البشرى” و “الهريبشة” في دير الزور

قال مدير اتصالات دير الزور المهندس “رمضان الضللي” إن «ورشات الفرع أعادت تفعيل محطة “البشري” عند نقطة عبور حمص حماة و محطة “كباجب “نقطة عبور حمص دمشق، وصيانة محور طريق الشام ،وتأهيل شبكة حيي الموظفين والجبيلة، وصيانة وتأهيل الكبل الضوئي على محور دير الزور – الحدود السورية العراقية، وتفعيل محطة “الهريبشة” ومقسم معبر البوكمال الحدودي بسعة 1000 خط وتم وضعها بالخدمة».

بالإضافة إلى «تأهيل 11 مركزاً من أصل 54 مركزاً موزعة بين المدينة والريف، كانت في الخدمة قبل الحرب، منها مقاسم البوكمال – الميادين بالريف الغربي، و محطة الجابر بريف الرقة الشرقي بسعة  2000 خط لكل مقسم، كما تم تأهيل مقسم حي “هرابش في الجهة الشرقية للمدينة بسعة 3200 خط هاتف و1000 بوابة انترنت». (الفرات)

لكسر الحصار الاقتصادي..  اتفاقية تعاون بين “اتحاد المصدرين” و”المكتب الاقليمي”

وقعت هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات أمس الثلاثاء اتفاقية مع اتحاد المصدرين والمستوردين العرب “المكتب الإقليمي” في سوريا، للتعاون المشترك في مجالات متعددة، وعلى رأسها تنشيط التبادل التجاري والاقتصادي والاستثماري بين سوريا والدول العربية، (خير اللهم اجعلوا خير).

وقال رئيس المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين العرب “حسن جواد” إنه «من أبرز مهام الهيئة التشبيك مع المنظمات العربية والهيئات الدولية، وسيعقد ملتقى اقتصادي في نيسان القادم، يضم مجموعة من رجال الأعمال العرب لتنشيط عملية الاستثمار في سوريا».

ومع بداية شباط القادم بحسب “جواد” «سيفتتح معرض دائم في مدينة المعارض وسيضم دولاً عربية ودولاً أجنبية صديقة، ما سيشكل كسراً للحصار الجائر المفروض على سوريا»، (رامز محفزظ – الوطن).

25 مليون ليرة لإنارة قلعة حماة!

قال مدير الشركة السورية للشبكات في حماة المهندس “محمد الكاطع المصطفى” إن «ورشات الشركة السورية للشبكات، تواصل أعمال مشروع إعادة تأهيل إنارة قلعة حماة بكلفة 25 مليون ليرة، وتطوير أنظمة الإنارة العامة القديمة واستبدلتها بأنظمة حديثة، بهدف تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية»، (إنارة الآثار ليلاً مهمة كثير وجوهرية بحياة المواطن السوري).

وبحسب “المصطفى” «تتابع الورشات مشروع إعادة تأهيل إنارة مدخل حماة الشمالي من دوار “السباهي” حتى دوار “جامع عمر بن الخطاب” بقيمة 20 مليون ليرة، وإنارة مدخل حماة الجنوبي من دوار  الرئيس وحتى الناعورة على طريق حماة -حمص بقيمة 20 مليون ليرة». ( أحمد نعوف -الفداء)

اقرأ أيضاً: “سوريا”: 17 مليار ليرة سنوياً سيوفرها مشروع إنارة المساجد بالطاقة الشمسية.. “اللهم زيد وبارك”

أكثر من 250 صناعي يشاركون بمبادرة غرفة صناعة دمشق “قوتنا بليرتنا”

تشارك غرفة صناعة دمشق وريفها في مبادرة ليرتنا عزنا من خلال إطلاقها فعالية “كل شي بليرة”، في صالة “الجلاء” اليوم الأربعاء حيث يشارك في المبادرة أكثر من 250 صناعياً و  50 شركة صناعية وطنية مختصة في القطاعات الصناعية الغذائية والألبسة والمنظفات على أن يتم بيع أي قطعة حصراً بـليرة، (مشونا عالشام).

و قال عضو غرفة صناعة دمشق وريفها “محمد حلاق” إن «للمبادرة أهمية في كسر وهم ارتفاع سعر الصرف الذي أثر على ارتفاع السلع، والقضاء على أثار المضاربين، هذا النوع من المبادرات ناجح في التقرب من المواطنين، و من الممكن تكرار هذا النوع من الحملات»، (إذا رئيس الحكومة اعترف بحقيقة دولار السوداء ليش مصرين نتعامل معه على إنو وهم؟). (فادي بك الشريف – الوطن)

صناعيو حلب يشتكون إغفال مشكلاتهم الأساسية 

اشتكى بعض الصناعيين في حلب من إغفال مشكلاتهم الأساسية، التي تسهم في زيادة حجم الإنتاج وتسويقه، والتوجه إلى معالجة القضايا الثانوية.
صناعي النسيج- محمد دياب قال إنه يعمل بطاقة إنتاجية قليلة مقارنة مع مساحة معمله البالغة 4500 م في حين المساحة المستثمرة فقط 200 م فقط، إذ يشغل 4 مكنات فقط بعد سرقة 4 أخرى له من المعمل، اتفق معه “بدر الدين صديق” الذي استغرب توجه المعنيين في المنطقة الصناعية في “الشيخ نجار” نحو معالجة مشاكل الأرصفة وتخديم النافذة الواحدة والسور، مضيفاً «مادام لا يوجد إنتاج لا يحتاج الصناعيون هذه الخدمات».
وأشار الصناعي “صديق” إلى أنه «مع مرور الوقت بدأ الصناعيون يفقدون أسواق التصريف بسبب التأخر في الدعم وتقديم سلة قرارات متكاملة لدعم الصناعة النسيجية أهمها منح قروض بشروط ميسرة وتحفيز الصناعيين على الإنتاج عبر تخفيض تكلفة الشحن ودعم الصادرات وغيرها بدعم من الدول الصديقة».
في حين استغرب الصناعي “علاء مرعي”سوء تغذية الكهرباء ، وقال «الواقع الخدمي في المدينة سيء يترافق ذلك مع مشكلة كبيرة تتمثل بنقص في اليد العاملة التي هاجرت بنسبة 80% إلى تركيا، لتبقى الإشكالية في ضعف التصدير، وهنا يطالب بضرورة محاربة المهربات وتحديداً التركية، مشيراً إلى أن قطاع النسيج عاد بنسبة 40-50% لكن التشغيل لا يتجاوز الـ10%.

نائب رئيس غرفة صناعة حلب “رأفت الشماع” أكد «على ضرورة مكافحة التهريب الذي يؤثّر في المنتج المحلي على نحو بالغ بعد انتشاره الكبير في الأسواق الحلبية، وتحديداً القادم من عفرين، إضافة إلى منح المنتج المحلي مزايا تفصيلية كتخفيف الرسوم الجمركية عليه بحيث يكون منافساً في الأسواق الخارجية، إضافة إلى تخفيف التكاليف على الصناعي عند شحن البضاعة والتنقل بين المحافظات، (مو عاساس الحكومة تدعم الصناعيين، لكن ليش ماعميحسوا؟) (رحاب الإبراهيم – تشرين)

اقرأ أيضاً: أطرف نداء استغاثة في “حلب”.. القروض على “أبو موزة”.. والصناعيين بطلوا يجاملوا..

فن

سلافة معمار

نشر الفنان “يزن السيد” على حسابه الرسمي “انستغرام” منشور أعلن فيه مشاركته بحملة “ليرتنا عزنا”، من خلال عرض على الأركيلة لمدة ثلاثة أيام “بمقهى “أبو يعرب” بـ “ليرة واحدة”، مضيفاً معاً لدعم الليرة السورية. وحصد المنشور أكثر من 19 ألف اعجاب وتفاعل، و الفنان “يزن السيد” يمتلك مقهى صغير في دمشق يحمل اسمه ابنه “يعرب”.
إلى ذلك، حصلت الفنانة السورية “سلاف معمار” أثناء مشاركتها في احتفال مرور 44 عام على تأسيس جريدة “الأنباء” الكويتية، على تكريم عن مجمل أعمالها، و قالت “معمار” إنها سعيدة جداً بوجودها في الكويت، وحضورها الحفل السنوي لـ “الأنباء”، وعبّرت عن سعادتها بالتكريم، و لقاء جمهور الكويت. (جريدة الأنباء)

اقرأ أيضاً: 8 مسلسلات اجتماعية سورية في “رمضان”.. هل تعود الدراما السورية لسابق ألقها؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع