20 إصابة بكورونا في شمال سوريا.. وشفاء 3 في حماه

قسم عزل لمرض كورونا في سوريا

نقل مدير مشفى إلى العناية المشددة.. ومحافظ اللاذقية يُصدر إجراءات جديدة

سناك سوري – متابعات

أعلنت “الإدارة الذاتية”، التي تسيطر على مناطق واسعة من الجزيرة السورية اليوم الأربعاء، عن تسجيل 20 حالة إصابة جديدة وحالة وفاة بفيروس كورونا المستجد في شمال وشرق سوريا (مناطق سيطرتها)، ليرتفع إجمالي الإصابات المعلنة في تلك المناطق إلى 50 حالة.

ونقلت صفحة الإدارة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن الرئيس المشترك لـ”هيئة الصحة” في الإدارة الذاتية “جوان مصطفى”، قوله أن «الحالات توزعت على 16 حالة في “إقليم الجزيرة” وحالتان في “ديرالزور” وحالتان في “إقليم الشهباء” منها حالة وفاة».

وأشار الرئيس المشترك لهيئة الصحة إلى أن «إحدى الحالات المعلن عنها سابقا في “القامشلي” قد شفيت من فيروس كورونا».

اقرأ أيضاً: سوريا: 7 إصابات كورونا ضمن صفوف المنتخب الوطني وإدارته

وفي سياق ثانٍ، أكد المكتب الصحفي لـ”محافظة حلب” أنه لا صحة للأنباء التي تتحدث عن اتخاذ إجراءات خاصة تتعلق بإغلاق صالات الأفراح والمنتزهات والمسابح والملاعب الرياضية والنوادي الرياضية وإغلاق جميع المهن والمحلات التجارية بتمام الساعة ٩ مساءً، وغيرها من القرارات غير الصحيحة.

وفي “محافظة حماه”، قال رئيس “مشفى قيس حبيب الوطني” في “سلمية”، ناصح عيسى، لـ”الوطن” أن من «المؤشرات الإيجابية التي شهدها شفاء 3 حالات من كورونا وتخريجهم من قسم العزل بالمشفى، إضافة إلى تخريج 5 مرضى أمس من المشفى بعد ظهور نتيجة مسحاتهم السلبية رغم الاشتباه بإصابتهم بالفيروس».

من جهة ثانية، ذكرت إذاعة “شام اف ام”، أنه تم إدخال مدير “مشفى الأسد الجامعي” في “محافظة دمشق” حسين محمد إلى العناية المشددة بسبب تدهور حالته الصحية نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وفي “محافظة اللاذقية”، أفادت اذاعة “شام اف ام” أن محافظ اللاذقية “ابراهيم خضر السالم” أصدر قرارا بمنع الدخول لأي جهة عامة بدون ارتداء كمامة بدءاً من بداية الدوام الرسمي بعد عطلة عيد الأضحى .

ويشمل القرار المراجعين والعاملين في هذه الجهات، كما نص القرار على أن كل جهة تتطلب طبيعة عملها مراجعة مواطنين أن يكون فيها قسم استقبال عند بابها الرئيسي لاستلام طلبات المواطنين في حال عدم ارتداء الكمامة.

وفي سياق ثانٍ، قال المدير التنفيذي لـ “جمعية المشافي الخاصة بحلب” الدكتور عرفان جعلوك، أن «مشافي حلب الخاصة خصصت 129 سريراً و 41 منفسة فقط لمرضى فيروس كورونا المستجد».

وأضاف جعلوك في تصريحات لصحيفة “الوطن”، أن «تلك الأسرة والمنافس تتوزع في “مشفى “الشهباء” بحي حلب الجديدة وتضم ١٢ سريراً و٢ منفسة، ومشفى “السوري” في الحي ذاته يحتوي على ١٠ أسرة عناية و٢٠ سرير عزل و٦ منافس، أما مشفى “الرجاء” في الحي نفسه أيضاً فيحتوي على ١٣ سريراً و٢ منفسة».

وتابع أن «لدى مشفى “مظلوميان” في حي رعاية الشباب ٤ أسرة و٣ منافس، على حين لدى مشفى فاعور بحي التلفون هوائي ٦ أسرة و٢ منفسة، ومشفى “المارتيني” بحي المارتيني ٩ أسرة و٥ منافس، ومشفى “عثمان” بحي الأشرفية ٤ أسرة و٣ منافس”».

ونوه بأن «لدى مشفى “المستقبل” في حي الحمدانية سرير واحد ومنفسة واحدة مقابل ١٠ أسرة عزل و٤ أسرة للعناية و٣ منافس في مشفى “السلام” أمام دوار الأشرفية، و١٦ سريراً و٣ منافس في مشفى “حلب” بحي الفرقان و٦ أسرة و٣ منافس في مشفى “الفرقان” في الحي نفسه».

وأشار جعلوك إلى أن «مشفى “الكلمة” بحي السبيل يضم ٥ أسرة ومنفسة واحدة و٧ أسرة و٢ منفسة في مشفى “الجابرية” في الحي الذي يحمل الاسم ذاته، و٤ أسرة و٥ منافس في مشفى “النحاس” بحي الكرة الأرضية”».

ونظرا لارتفاع تكاليف العلاج والأدوية، طالب جعلوك «”وزارة الصحة” بتحمل تكاليف علاج مرضى كورونا في هذه المشافي لتوسيع دائرة استيعابهم، أسوة ببعض الدول، أو قيام الجمعيات الخيرية بالتنسيق مع جمعية المشافي بمساعدة بعض المرضى في تحمل جزء أو كامل النفقات، وفق قواعد سليمة وعادلة».

وأوضح المدير التنفيذي لـ “جمعية المشافي الخاصة بحلب” أن «الخط الساخن للجمعية، وهو 0952361576 يعمل على مدار الـ ٢٤ ساعة، وفي حال وجود أي صعوبة فيمكن التواصل معها دائما عبر تطبيق الواتس وعلى الرقم السابق ذاته».

اقرأ أيضاً: سوريا… كلية الطب تنعي الدكتور محمود سبسوب بالكورونا

وأعلنت “وزارة الصحة” الثلاثاء، عن ارتفاع اجمالي حصيلة الإصابات بفيروس كورونا ليصل إلى 892 اصابة، كما ارتفعت حالات التعافي إلى 283 بعد الإعلان عن تسجيل 45 حالة إصابة جديدة و 15 حالة شفاء، بينما الوفيات التي سببها الفيروس وصلت إلى 46 حالة وفاة.

وأشارت الوزارة إلى أن التوزع الجغرافي للإصابات الجديدة هو 20 في ” حلب”، و10 في ” دمشق”، و 5 في “السويداء”، و 6 في “حمص”، و 4 في “طرطوس”، بينما حالات الشفاء توزعت 6 في “دمشق”، و3 في “ريف دمشق”، و 4 في “حلب”، و2 في “القنيطرة”.

اقرأ أيضاً: طبيب يدعو مخالطيه لفحص الكورونا.. وأنقرة توافق دمشق حول النفط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع