120 حالة إسعاف نتيجة العاصفة …. الأحمر يغطي الجزيرة السورية

الفالنتاين وصل باكراً هذا العام

سناك سوري –  آزاد عيسى

وصلت 120 حالة إسعاف إلى مستشفى القامشلي الوطني نتيجة العاصفة الرملية التي ضربت محافظة الحسكة، جميعها إصابات صدرية لمختلف الأعمار، ولا يزال المستشفى في حال استنفار نظراً للأجواء الجوية الاستثنائية.

مدير مشفى القامشلي الدكتور “عمر العاكوب” قال لـ سناك سوري: «خلال ساعتين فقط استقبلنا 120 مراجعاً، جميعهم من أصحاب الأمراض الصدرية»، فيما أكد مدير صحة الحسكة “محمد رشاد خلف” أن المديرية في حالة استنفار تام وهي على استعداد للاستجابة لجميع الحالات الطارئة.

وحسب معلومات سناك سوري فإن المستشفيات الخاصة استقبلت 16 حالة في مدينتي القامشلي والحسكة بينها خمس حالات في مستشفى فرمان ومستشفى الكلمة 3 حالات.

اقرأ أيضاً: الأمطار تُغرق مدينة طرطوس … هل حقاً أخليت جزيرة أرواد؟

العاصفة الرملية حولت معظم مناطق شمال شرق سوريا إلى اللون الأحمر نتيجة الغبار الذي رافقها، حتى أن بعض السوريين تنذروا عليها قائلين “جاء الفالنتاين قبل موعده هذا العام”.

مصدر من الأرصاد الجوية أكد لـ سناك سوري أن هذه العاصفة استثنائية ومن المرات النادرة جداً التي تصيب فيها منطقة الجزيرة السورية وأضاف: «عادة ما تأتي تلك العواصف في شهري نيسان وأيار، وهي تكون في المناطق التي تضم رمالاً جافة كالصحراء، وعندما تتجاوز سرعة الرياح 14.5 كيلو متر في الساعة، إلا أن قدومها في هذا التوقيت من السنة كان بمثابة المفاجأة لنا وللأهالي».

جدير بالذكر أن العاصفة شلّت الحركة في معظم مناطق الجزيرة السورية وانعدمت الرؤية في بعض المناطق نتيجة كثافة الغبار المرافق لها.

اقرأ أيضاً: 3000 سوري ضحية السموم الانفجارية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *