إقرأ أيضاالرئيسيةحرية التعتيرسناك ساخن

“حكومة الإنقاذ”: حتى المخيمات ما رح نتركها!

وممنوع على الأرامل والمطلقات التواجد في المخيمات بدون محرم شرعي!

سناك سوري – خالد عياش

تحاول “حكومة الإنقاذ” إحكام سيطرتها على جميع مفاصل الحياة في إدلب، حيث قالت في تعميم صادر عنها إن “الإدارة العامة لشؤون المهجرين” التابعة لـ “الإنقاذ” تمتلك الأحقية باستلام الخيم والبيوت غير المسكونة أو الخيم التي أصبح ساكنوها قادرين على تركها في مخيمات النازحين في ريف إدلب وفق معايير محددة من قبل الإدارة، معتبرة نفسها المسؤولة عن تنظيم المخيمات.

اقرأ أيضاً: حكومة الإنقاذ: “أنا الزعيم”!

ويتخوف ناشطون من إعراض المنظمات الإنسانية عن تقديم الخدمات القليلة التي تقدمها لسكان المخيمات فور سيطرة حكومة الإنقاذ عليها، وذلك بسبب الشكوك التي تدور حول حكومة الإنقاذ بكونها مدعومة من هيئة تحرير الشام.

وفي تعميم آخر لها أمرت حكومة الإنقاذ التي تعتبر نفسها حكومة مدنية بإلزام كل النساء الأرامل من قاطني المخيمات بالسكن مع محرم شرعي لها أو بجانبها، من خلال نقلها لمكان إقامته أو نقله لمكان إقامتها، مهددة المخالف بالمساءلة.

اقرأ أيضاً: حكومة الإنقاذ تؤمم إدلب.. هل نشهد عودة حزب البعث بشكله المعارض؟

وقال ناشطون محليون بأن القرار أثار حفيظة الكثيرين من النازحين في هذه المخيمات والذين تخوفوا من طرد بعض العائلات بذريعة عدم مطابقة الشروط والمعايير، مؤكدين أن الإدارة العامة لشؤون المهجرين التابعة لحكومة الإنقاذ حالياً هي ذاتها مكتب شؤون المنظمات الذي أسسته هيئة تحرير الشام في شهر تموز من العام الحالي والذي يهدف للسيطرة على عمل المنظمات المحلية في مناطق سيطرتها.


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى