سناك ساخن

الخوذ البيضاء في سوريا يعطون دروساً لنظرائهم الأوكرانيين

الخوذ البيضاء تغير بعض محتواها من "سوريا" إلى "أوكرانيا"

ينعكس الانتقام السياسي الحاصل في سوريا على الموقف من أوكرانيا حيث تنحاز المعارضة السورية ومؤسساتها والكيانات الداعمة لها بما فيها “الخوذ البيضاء” لصف أوكرانيا ضد روسيا التي تقف الحكومة معها.

سناك سوري – متابعات

منظمة الخوذ البيضاء المثيرة للجدل في سوريا، خصصت جزءاً من مساحة نشرها لتغطية الأخبار في أوكرانيا وإجراء مقارنات بين مايحدث هناك وماحدث في سوريا، محملة روسيا مسؤولية هذا الواقع.

المنشورات التي تصيغها صفحة الخوذ البيضاء عبر تويتر باللغة الانكليزية عموماً، لا تختلف صياغتها كثيراً عن صياغة الأخبار التي كانت تصاغ حول سوريا فقط مع تغيير اسم الدولة من “سوريا” إلى أوكرانيا.

اقرأ أيضاً: جريدة الأخبار: روسيا فتحت باب التطوع في سوريا… هل الوجهة أوكرانيا؟

دور “الخوذ” البيضاء امتد لمحاولة تعليم نظرائهم الأوكرانيين ما تعلموه وتدربوا عليه في سوريا، عبر فيديوهات تعليمية يتم تصويرها في سوريا وإرسالها للأوكرانيين وهي أيضاً تبث باللغة الانكليزية.

يذكر أن منظمة الخوذ البيضاء تعمل في محافظة إدلب السورية التي تسيطر عليها جبهة النصرة بشكل رئيسي، إضافة لتواجدها في مناطق تسيطر عليها الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، وهي تحظى بدعم دولي غير مسبوق حتى أن مجموعة دول ساهمت في إجلاء عناصرها من سوريا عام 2018 بالتنسيق مع كيان الاحتلال الإسرائيلي حيث نقلوا إلى الأردن ومنها إلى دول أخرى إبان استعادة الحكومة السورية سيطرتها على درعا.

اقرأ أيضاً: بمساعدة الاحتلال الإسرائيلي.. واشنطن تأمر بإجلاء عناصر الخوذ البيضاء إلى الأردن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى