يعمل بيد واحدة.. محمد الصعيدي ثلاثيني يخضع لامتحان الإعدادية

محمد الصعيدي على طاولة الدراسة بعد 17 عاماً من الانقطاع

محمد الصعيدي: طموحي إنهاء الثانوية ودخول كلية السياحة

سناك سوري – دمشق

بعد انقطاع 17 عاماً، توجه يوم الأحد الماضي الشاب “محمد الصعيدي” لامتحان شهادة الدراسة الإعدادية في مدرسة “زكي الأرسوزي” بمدينة “دمشق”.

“الصعيدي” اليوم بعمر 30 عاماً قرر أن يتابع دراسته التي انقطع عنها منذ الصف السابع بسب اضطراره للعمل بوقت مبكر، يريد اليوم أن يكمل دراسته حسب ما أكده في حديثه معه سناك سوري، موضحاً أنه يطمح للحصول على شهادة الدراسة الثانوية وبعدها التسجيل في كلية السياحة ليتمكن من تطوير نفسه والحصول على فرص عمل أوسع وأفضل في مجال الطبخ الذي يعمل به حالياً، متحدياً إصابته التي حرمته القدرة على العمل بيده اليمنى.

اقرأ أيضاً: بأدواته البسيطة “جريح حرب” يصنع 200 كيلو حلويات بالعيد

استعد “الصعيدي” الذي يعمل حالياً بمشروعه الخاص في الطبخ جيداً للامتحان، واستعان ببعض الرفاق ممن يقدمون الامتحانات معه اليوم إضافة للبحث عن حلول لأسئلة المواد التي لا يستطيع حلها على الانترنت مثل الرياضيات والفيزياء وغيرها، مؤكداً أنه لا مجال للاستسلام لأي صعوبات كانت فقد قرر النجاح والوصول للجامعة.

لم يجد الشاب الطموح صعوبة في التقدم للامتحانات بعد هذا الانقطاع الطويل، وهذا يعود حسب رأيه للتحضير الجيد حيث كان يدرس لساعات طويلة، وكله أمل أن يحمل لقب شيف خمس نجوم بعد حصوله على الشهادة التي ستخوله العمل بأفضل المطاعم في “سوريا”.

يذكر أن “الصعيدي” بدأ مشروعه الصغير في منزله لصناعة الحلويات والمأكولات المنزلية والذي يديره بمساعدة والدته وزوجته بعد إصابته في الحرب  التي جعلته غير قادر على العمل إلا بيد واحدة.

اقرأ أيضاً: سوريا: جريح حرب يصفق بيد واحدة ويدعو الجرحى لمشاركته تجربته

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع