وكالة: القوات الأميركية تخلي منطقة “التنف” كخطوة أولى لانسحابها من “سوريا”!

مناورات أميركية في التنف مطلع شهر أيلول الجاري

فصيل “لواء شهداء القريتين” أبرم اتفاقاً مع الحكومة يقضي بخروجه إلى مناطق “درع الفرات” شمالي البلاد.. مسلحو “التنف” إلى “إدلب”.. والقادة إلى خارج البلاد!

سناك سوري-متابعات

أفادت مصادر بوجود مفاوضات بدأت قبل أيام بين الجانبين الروسي والأميركي حول انسحاب الأخير من منطقة “التنف” عند المثلث الحدودي بين “سوريا” و”العراق” و”الأردن”.

وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلت عن مصدر وصفته بالمطلع قوله إن «الجانبين الروسي والأمريكي يخوضان من عدة أيام مفاوضات حول انسحاب القوات الأمريكية من منطقة التنف كخطوة أولى لانسحاب جميع القوات الأمريكية من سوريا».

المصدر قال إن الاتفاق الذي تم التوافق على كل بنوده، يتضمن كخطوة أولى «تفكيك مخيم الركبان الذي تحتجز فيه الولايات المتحدة الأمريكية نحو 80 ألف مدني، على أن يتم نقل هؤلاء إلى مدنهم وقراهم التي خرجوا منها أساسا في مناطق مختلفة من البلاد»، بالإضافة إلى «نقل آلاف المسلحين الذين تدربهم وتمولهم الولايات المتحدة في قاعدة التنف إلى محافظة إدلب».

وقبيل الكشف عن الاتفاق، أبرم لواء “شهداء القريتين” الذي يتخذ من مخيم “الركبان” مركزاً له اتفاقاً مع الحكومة السورية يقضي بتسليم سلاحه الثقيل والخروج إلى أماكن سيطرة الفصائل المدعومة تركياً شمالي “حلب”، وبحسب المصادر سيخرج بموجب الاتفاق حوالي 200 مقاتل مع عوائلهم.

المصدر أكد أن معظم قادة الفصائل في “التنف” غادروا البلاد عبر الحدود العراقية والأردنية، فور التوصل إلى الاتفاق الذي سيتم تنفيذه خلال الأيام القليلة القادمة.

ويتواجد في “التنف” عدد من الفصائل المعارضة أهمها، “قوات أحمد العبدو” و”جيش أسود الشرقية”، و”جيش مغاوير الثورة”، الذي نفى أن يكون هناك أي اتفاق لإخلاء “التنف”.

وسائل إعلام محلية نقلت عن المكتب الإعلامي للفصيل قوله إن “لواء شهداء القريتين” أبرم اتفاقه مع الحكومة بشكل إفرادي دون علم باقي الفصائل أو القوات الأميركية.

قاعدة “التنف” التي تضم القوات الأميركية والفصائل المعارضة، لطالما كانت نقطة خلاف روسية أميركية، مع الإصرار السوري على إخلائها، حيث قال وزير الخارجية “وليد المعلم” في مقابلته الأخيرة مع “روسيا اليوم”، إن “الولايات المتحدة” نقضت كل وعودها بإخلاء المنطقة، فهل تنفذها اليوم تمهيداً للخروج الكامل من الأراضي السورية، والذي تربطه بتنظيم “داعش” والوجود الإيراني.

اقرأ أيضاً: الإعلام الحربي: بدأنا عمليه عسكرية باتجاه “التنف”.. هل تحدث المواجهة مع الأميركان؟!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *