أخر الأخبار

وفد أوروبي يلتقي الرئيس الأسد بدمشق لبحث التطورات السورية

الرئيس الأسد: ما تعاني منه أوروبا نتيجة سياساتها الخاطئة

سناك سوري – متابعات

بحث الرئيس السوري “بشار الأسد” اليوم تطورات الوضع في “سوريا” مع عضو البرلمان الأوروبي وحزب “التجمع الوطني الفرنسي” “تيري مارياني” والوفد المرافق له.

وقالت وكالة سانا الرسمية أن الرئيس “الأسد” أجاب عن أسئلة أعضاء الوفد حيال الوضع على الأرض والظروف الصعبة التي يعيشها السوريون جراء العقوبات الاقتصادية والحصار مشيراً إلى أنه وعلى الرغم من التأثيرات السلبية للحصار على جميع مناحي الحياة إلا أن السوريين تعلموا إيجاد أفكار وحلول جديدة يتغلبون بها على الصعوبات.

الرئيس “الأسد” أكد أنه من الضروري أن يكون هناك حوار على المستوى البرلماني وعلى المستوى الفكري والثقافي من أجل تحليل وفهم التطورات والتبدلات التي تحدث في المنطقة والعالم، مؤكداً أهمية زيارة الوفود البرلمانية والثقافية إلى سورية والمنطقة لترى الأمور كما هي، ولكي تستطيع الربط ما بين التصريحات السياسية والواقع، وذلك لأن ما تعاني منه أوروبا في موضوع اللاجئين والإرهاب والتطرف سببه سياساتها الخاطئة في منطقة الشرق الأوسط.

وجرى خلال اللقاء التطرق إلى دور الفكر القومي في المنطقة العربية، والهوية والعلاقة بين الدين والسياسة والتحديات الكبيرة التي تواجهها دول العالم نتيجة للتطرف الذي تغلغل في الكثير من المجتمعات ومنها الأوروبية نتيجة فشل حكوماتها في وضع سياسات صحيحة لتحقيق اندماج المهاجرين إلى أوروبا مع احتفاظهم بهويتهم الأصلية.

يشار إلى أن الزيارة تعد من المرات النادرة لمسؤول أوروبي رسمي إلى “دمشق” منذ اندلاع الأزمة السورية.

اقرأ أيضاً:الرئيس الأسد يبحث تحضيرات أستانا مع المبعوث الروسي


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى