وفاة 13 مدرس في جامعة دمشق بفيروس كورونا

جامعة دمشق

نائب رئيس الجامعة: الإصابات لأعضاء الهيئة التدريسية المتوفين حصلت في فترة ما قبل العيد الماضي

سناك سوري – متابعات

قال “نائب رئيس جامعة دمشق” “صبحي البحري” أن « 13 مدرس من أعضاء الهيئة التدريسية في كليات “جامعة دمشق” توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المستجد».

وأضاف البحري في تصريحات لصحيفة “الوطن”، أن «الإصابات بفيروس كورونا لأعضاء الهيئة التدريسية المتوفين حصلت في فترة ما قبل العيد الماضي».

وتابع أن «الجزء الأكبر من المدرسين المتوفين في “كلية الطب البشري” وعددهم 4، إضافة إلى حالتين في “كلية العلوم”، وحالة وفاة في “طب الأسنان”، و”الصيدلة”، و”الآداب والعلوم الإنسانية”، و”الحقوق”، و”الزراعة”، و”الهمك”، و”الهندسة المدنية”».

اقرأ أيضاً: صحة دمشق: الإصابات بكورونا في سوريا تتجاوز العدد المعلن عنه

ونوه بأن «هناك 60 حالة لأعضاء هيئة تدريسية أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه، بعد العلاج»، مبيناً أن «منهم من ظهرت عليه الأعراض وتم تشخيص المرض بكورونا وطبق الحجر المنزلي، وجزء منهم أظهرت نتيجة المسحات إصابته بكورونا».

وأشار البحري إلى أن «هذه النسبة كبيرة، ومن ضمنهم أساتذة يشرفون على الرسائل الدراسية، لافتاً إلى أن الوضع حالياً مستقر في جامعة دمشق».

وأوضح أنه «بالنسبة لمن تظهر عليهم الأعراض ويتغيبون، يطلب منهم تقرير من المشفى مصدق من “مديرية الصحة” ويؤشر عليه من الطبابة في الجامعة، أو من الممكن متابعة الأمر من الطبابة».

اقرأ أيضاً: نقابة أطباء دمشق تنعى 33 طبيباً بعد إصابتهم بفيروس كورونا

ويواصل فيروس كورونا توسعه بانتشار الإصابات في سوريا حيث أعلنت “وزارة الصحة” مساء الاثنين، تسجيل ٨٧ إصابة جديدة بكورونا ما يرفع عدد إجمالي الإصابات المسجلة إلى ١٧٦٤.

وتم تسجيل شفاء ٨ حالات من الإصابات المسجلة ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى ٤٢٥، كما سجلت وفاة 4 حالات ليصل عدد الوفيات إلى 68 حالة وفاة، وفقاً لبيانات الوزارة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع