وعود بانفراج أزمة البنزين.. وملاحظات حول دفع بدل الخدمة العسكرية

وفد أوروبي رسمي يزور سوريا …. أبرز عناوين السبت 17 تشرين الأول 2020

سناك سوري _ دمشق

انتهت وزارة الكهرباء من إصلاح أضرار الحرائق الأخيرة في ريف “اللاذقية”، لتظهر أزمة أخرى في ريف “دمشق” أصيب خلالها مئات الأهالي بحالات تسمم، فيما بشّر أحد مديري وزارة النفط السوريين بانفراج قريب لأزمة البنزين، كما بشّر محافظ “الحسكة” الأهالي بعودة المياه بعد أن قطعتها قوات العدوان التركي.

ومن بيروت أصدرت السفارة السورية ملاحظات هامة حول دفع البدل النقدي، فيما كان مسؤولو “الإدارة الذاتية” يبدون ملاحظاتهم لوفد سويدي رسمي يزور “القامشلي”.

ميدانياً، شهدت الساعات الـ 24 الماضية 5 انفجارات في الشمال السوري توزعت على ريفي “حلب” و”إدلب” إضافة إلى إطلاق النار على عنصر من فصيل مدعوم تركياً رفض الوقوف على حاجز فصيل آخر، فيما تسببت مخلفات الحرب في “دير الزور” بوقوع ضحايا ومصابين من أطفال المنطقة.

الكهرباء تعود لقرى اللاذقية المتضررة

أعلنت وزارة الكهرباء السورية اليوم عودة التغذية الكهربائية إلى كامل القرى المتضررة من الحرائق في ريف “اللاذقية”.

وذكرت الوزارة عبر صفحتها الرسمية أن ورشات الصيانة تمكنت من إصلاح كافة الأعطال التي طالت شبكات التوتر المنخفض والمتوسط المتضررة بفعل الحرائق.
اقرأ أيضاً:700 حالة تسمم بمعضمية الشام والبحث جارٍ عن السبب!
وزيران يتحققان من حالات التسمم

بعد إعلان وزارة الصحة السورية ارتفاع عدد الإصابات بحالات تسمم في “معضمية الشام” بريف “دمشق” إلى 700 حالة، زار وزير الصحة “حسين الغباش” ووزير الموارد المائية “تمام رعد” البلدة للاطلاع على واقعها والتحقق من أسباب تزايد حالات الإسهال.

وأكد “غباش” وفق صفحة رئاسة الحكومة توافر الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعلاج حالات الإسهال في المركز الصحي للبلدة والنقطة الطبية المحدثة فيها، فيما استمع “رعد” إلى مطالب الأهالي التي تركزت على استمرار التغذية الكهربائية لحين امتلاء خزانات المياه لدى الأهالي بعد أن تم تفريغها وتنظيفها نظراً للاشتباه بتلوث مياه الشرب وتسببها بحالات الإسهال والتسمم.

موعد إقلاع مصفاة بانياس

نقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن مدير في وزارة “النفط والثروة المعدنية” لم تذكر اسمه أن “مصفاة بانياس” أقلعت اليوم بشكل كامل وعادت كافة وحدات إنتاج المازوت والغاز والبنزين.

وبحسب المصدر فإن النفط الخام متوفر والمصفاة مستمرة بالعمل، مضيفاً أن الأيام القليلة القادمة ستشهد انفراجاً تدريجياً في أزمة البنزين، كما سيتم زيادة مخصصات كافة المحافظات بالمشتقات النفطية على حد قوله.
اقرأ أيضاً:بالأرقام… خسائر فادحة في طرطوس نتيجة الحرائق
عودة المياه إلى الحسكة

جددت قوات العدوان التركي قطع المياه عن مدينة “الحسكة” و ريفها الغربي بعد إيقاف تشغيل محطة “آبار علوك” بريف “رأس العين” شمالي غرب المحافظة.

وقال محافظ “الحسكة” “غسان خليل” في تصريحات نقلتها قناة “الإخبارية السورية” الرسمية أن ضخ المياه من محطة “آبار علوك” عاد من جديد بعد قطعه لمدة يوم كامل من قبل قوات العدوان التركي.

ملاحظات حول بدل خدمة العلم النقدي

نشرت الصفحة الرسمية للسفارة السورية في “بيروت” ملاحظات حول دفع البدل النقدي لخدمة العلم وقالت أنه يمكن الدفع في السفارة أو في “سوريا”.

وذكرت السفارة في بيانها أنه لا يشترط تقديم نسخة أصلية لبيان الحركة وإنما يكتفى بصورة واضحة عنه، مضيفة أنه يمكن لمن لم يؤجل سابقاً أن يتقدم بطلب دفع البدل، كما يمكن توكيل شخص بوكالة قانونية لطلب تسديد البدل، ويحصل من سدد البدل على وثيقة من السفارة لها ثبوتية دفتر خدمة العلم وبموجبها يمكن الحصول على جواز سفر لـ6 سنوات أو دخول “سوريا” مباشرة دون انتظار دفتر الخدمة.
اقرأ أيضاً:تسريبات هيلاري كلينتون وتسليح واشنطن للإسلاميين
وفد أوروبي يزور سوريا

وصل وفد رسمي من وزارة الخارجية السويدية اليوم إلى مدينة “القامشلي” للقاء مسؤولين من “الإدارة الذاتية” (تسيطر على مناطق واسعة من الجزيرة السورية).

وقالت وكالة “هاوار” المحلية أن الوفد ترأسه المبعوث الخاص بالملف السوري في الخارجية السويدية “بير أورنيوس” ومن المقرر أن يعقد اجتماعات مع مسؤولين من “الإدارة الذاتية” ومن “قسد”.

ونقلت الوكالة عن الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية”، “عبد الكريم عمر” أنه أبلغ الوفد السويدي بطبيعة انتهاكات قوات العدوان التركي في المنطقة والانتهاكات التي ترتكبها بحق المدنيين ومدى تأثر مناطق الجزيرة السورية بقانون “قيصر” للعقوبات ضد “سوريا”.

وتجدر الإشارة إلى أن الوفد السويدي دخل الأراضي السورية بطريقة غير شرعية من معبر “سيمالكا” الحدودي مع إقليم “كردستان العراق” ولم يمر بالمنافد الحدودية الرسمية.

5 انفجارات في الشمال السوري

انفجر مستودع ذخيرة لـ”جبهة النصرة” في مدينة “سلقين” بريف “إدلب” الشمالي بعد منصف ليل السبت ما أسفر عن إصابة 6 مدنيين بينهم طفلان بجروح، كما أودى بحياة عدد من عناصر “النصرة” ممن كانوا داخل المبنى.

ونقلت وسائل إعلام محلية أن انفجاراً آخر بعبوة ناسفة أودى بحياة شخص في قرية “السكرية” بريف مدينة “الباب” شمالي شرق “حلب” والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي، كما أصيب شخصان بانفجار آخر في قرية “احتميلات” شمال “حلب”.

الانفجار الرابع شهدته قرية “الكفير” جنوبي “جسر الشغور” بريف “إدلب” الجنوبي الغربي وأسفر عن إصابة مدني بجروح، فيما انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في مدينة “إدلب” ما أدى لإصابة شخصين، علماً أن الانفجارات الخمسة وقعت خلال الساعات الـ 24 الماضية.
اقرأ أيضاً:اللاذقية: إصابة سيدتين بانفجار جسم غريب في حقل زيتون
حاجز يغتال عنصراً رفض التوقف

أطلق مسلحون من فصيل “الشرطة العسكرية” النار على أحد عناصر فصيل “الحمزات” ما أودى بحياته على الفور.

وأوضح “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن العنصر رفض التوقف على أحد حواجز فصيل “الشرطة العسكرية” في مدينة “أعزاز” بريف “حلب” الشمالي الخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي ما دفع عناصر إلى إطلاق النار عليه ما أودى بحياته.

ضحايا مخلفات الحرب

خسر طفلان حياتهما وأصيب 3 آخرون بجروح إثر انفجار قذيفة صاروخية من مخلفات الحرب في بلدة “الباغوز” بريف “دير الزور” الشرقي وفق ما ذكرت صفحات محلية.

اقرأ أيضاً:14 وزيراً يناقشون مابعد الحرائق..والإفراج عن المئات في الجزيرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع