وعود البرازي بتأمين الزيت خابت.. نجم: لايمكن تحديد موعد توزيعه

أسعار الزيت في درعا مطلع شهر حزيران الماضي-سناك سوري

التصريح الحلو للوزير والتصريح المو حلو للمدير

سناك سوري-متابعات

وعد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، “طلال البرازي“، المواطنين بتأمين مادتي زيت دوار الشمس والشاي عبر البطاقة الذكية، خلال أسبوعين، وذلك خلال تصريح له أواخر شهر حزيران الفائت، ليخرج مدير السورية للتجارة “أحمد نجم” أمس الجمعة أي بعد شهرين تقريباً من التصريح ويقول إنه لا يمكن تحديد موعد لإعادة توزيع المادتين عبر البطاقة الذكية، (يعني وقت يكون في وعود حلوة الوزير بيقولها، ووقت يكون فيه تراجع عن الوعود بسبب متغير ما، بيطلع المدير بيتراجع؟).

“نجم”، أضاف في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن العقود الموقعة لاستيراد الزيت والشاي، قيد التنفيذ حالياً مع وجود بعض الصعوبات، لافتاً أن الشركة لم تلتزم بأحد العقود، وقد اتخذوا الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.

وبما يخص الأرز والسكر، قال “نجم”، إن الكمية من المادتين جيدة ومتوفرة للفترة القادمة، (المهم يكونوا هالمادتين عاملين تدابير احترازية من المتغيرات المفاجئة).

يذكر أن المواطن يقع كثيراً في فخ الوعود الحكومية، قبل أن يكتشف أن هناك ما أعاق تنفيذ الوعود، وهو ما يؤدي إلى إضعاف الثقة أكثر فأكثر بين المواطن وحكومته، كما حدث مع وزير المالية “مأمون حمدان”، حين أكد يوم 8 حزيران الفائت، أن الحكومة ضمنت عدم ارتفاع أسعار مادتي الأرز والسكر حتى نهاية العام الجاري، قبل أن يتم رفعهما إلى 500 ليرة للسكر و600 ليرة للأرز، بعد أقل نحو الشهر من تصريحه.

اقرأ أيضاً: الحكومة نكثت بوعدها.. يلي مابينفذ وعدوا شو منقلوا؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع