وصول مياه الصرف الصحي “لذقن” مقسم التضامن!

هل يكون حل مشكلة انسداد 3 حفر للصرف الصحي أعقد من اختراع الذرة.. “بدها هالقد ولو”!

سناك سوري – متابعات

أدى انسداد ثلاث حفر صحية بالقرب من مقسم “التضامن” إلى وصول مياه الصرف الصحي الآسنة إلى قبو المقسم، لتفوح الرائحة الكريهة في أرجاء المقسم، وتسبب الأذى للعاملين والمواطنين المراجعين على حد سواء.

بعد الكشف تبين أن السبب هو انسداد ثلاث حفر للصرف الصحي، إلا أن المفارقة هي في كون حفرة ونصف تتبع إدارياً لبلدية “الميدان” في محافظة “دمشق” وحفرة ونصف تتبع إدارياً لبلدية “يلدا” في محافظة “ريف دمشق”، حسبما نقل مراسل صحيفة “الوطن” الزميل “محمد راكان مصطفى”. (وهنا لا يسعنا إلا أن نتذكر فيلم “الحدود” والخط الفاصل بين “شرقستان” و”غربستان”).

رئيس المنطقة الرابعة في وزارة الموارد المائية “مسلم عساف”، أكد أنه مستعد لمعالجة المشكلة وإرسال الورشات بغض النظر عن تبعية تلك الحفر إلى “دمشق” أو ريفها، (مشكور جداً حضرتك).

رئيس مقسم التضامن “يوسف اسماعيل” والذي احتاج لتوجيه من وزارة الاتصالات والتقانة ليتحدث عن الأمر لمراسل “الوطن”، حسبما ذكرت الصحيفة، أكد أنه يتواصل مع المعنيين في البلديتين لمتابعة المشكلة وإفراغ المياه الآسنة، ريثما يصار لحل مشكلة الحفر الثلاث المسدودة، ( يعني مشكلة متل هيدي لازم تتدخل الوزارة لحتى ينحكى فيها للصحافة، شو تركنا لغيرها، بتسلم عليكم الشفافية).

المشكلة السابقة نظرياً يبدو حلها سهلاً جداً، حفر مسدودة تحتاج إلى فتح وإصلاح، لكن يبدو أن “دويخة” التنفيذ أعقد مما يتخيله المواطن الذي يرى أن الحل بسيط جداً بخلاف المعنيين بحل المشكلة، “والله أعلم”.

اقرأ أيضاً: تلوث المياه في “دف الشوك”.. كل مدير بيرمي التهمة عالتاني.. “بدنا الحئيئة”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع