الرئيسيةسناك ساخن

وسام كنعان يهاجم عماد سارة ومضر إبراهيم يتهمه بالخيانة

كنعان: يوم سعيد للإعلام السوري.. إبراهيم: يكتب بالقطعة دفاعاً عن المتصهينيين

سناك سوري-دمشق

هاجم مستشار وزير الإعلام للدراسات الإعلامية، “مضر إبراهيم”، الصحفي “وسام كنعان”، على خلفية مادة صحيفة تم نشرها في صحيفة الأخبار اللبنانية، حول وزير الإعلام السابق “عماد سارة” الذي خرج من التشكيلة الحكومية الجديدة، وخلّفه الوزير “بطرس حلاق”.

وفي التفاصيل، فإن “كنعان” قال في مادته تحت عنوان “حكومة جديدة… يوم سعيد للإعلام السوري“، إن سعادة الإعلام السوري «مرّدها الخلاص النهائي من وزير أجهز على ملامح الأمل المتبقية في المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، واشتغل على مدار سنوات بأسلوب شخصنة الأشياء، والتحكم بالقرار الإعلامي بمفرده، عدا عن تحويل بعض المدراء لواجهة هلامية أعتى صلاحياتها، توقيع البريد بعد إطلاع الوزير على كلّ صغيرة وكبيرة ولو من خارج اختصاصه، إضافة إلى تهديد مواقع إلكترونية بإقفالها في حال تناولته مقالات الرأي فيها، إلى جانب استقدام دخلاء على صاحبة الجلالة بذريعة أنهم مقرّبون منه، وإقحامهم في هواء التلفزيون الرسمي ببرامج مبتذلة ومتهاوية مهنياً».

اقرأ أيضاً: صحفي سوري يقارن بين الشرطة في سوريا وأميركا: عنا أحسن

إلا أن المادة أغضبت مستشار وزير الإعلام، إذ قال “إبراهيم” في منشور عبر صفحته الشخصية بالفيسبوك، إن «وسام كنعان.. أحد صغار الكسبة المستأجرين في صحيفة “الأخبار” اللبنانية، كل سيرته الصحفية كانت ولا تزال تبجيل صناع دراما البترودولار، والكتابة بالقطعة دفاعاً عن الصهاينة والمتصهينيين… يكتب مقالة إساءة بحق الوزير عماد سارة، تفوح منها عفن أنفاسه الكريهة، وارتباطاته القذرة، وحقده غير الدفين على مؤسسة الإعلام السوري».

وأضاف: «التغيير الذي حصل في وزارة الإعلام السوري (ة) هو تغيير طبيعي ضمن مؤسسة تفخر بأنها بقيت راسخة على خطابها الوطني والأخلاقي حين باع الكثيرون من أمثالك وطنهم لقاء حفنة دولارات رخيصة.. ومئات الأصوات التي تجاهلتها وعبرت عن امتنانها ومحبتها للسيد الوزير سارة، وروت ذكريات وجدانيةً وعاطفية ومهنية لا تنضب من عمل معه في أصعب الأوقات، تفخر اليوم أنك لم تأتِ على ذكرها وأنت تحاول الاصطياد في الماء العكر، والتصوير وكأننا أمام انفصال عن كل ما بني خلال سنوات طويلة في هذه المؤسسة.. أو كأن التغيير هو انتقام من كل من عمل في أصعب الظروف المادية والنفسية والأمنية».
كما اتهمه “ابراهيم” بالدفاع عن الصهاينة والمتصهينين وهو ما يرتقي للاتهام “بالخيانة”.

اقرأ أيضاً: ماذا قال متابعون سوريون عن تشكيلة الحكومة الجديدة؟


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫9 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى