وزير النقل يوضح أسباب إلغاء رسم عبور الشاحنات السورية واللبنانية

شاحنات الشركة السورية الأردنية للنقل البري

وزير النقل “علي حمود”: القرار سيؤمن احتياجات المواطن في سوريا وعدة دول عربية.. رئيس غرفة الملاحة: القرار جريء

سناك سوري-متابعات

قال وزير النقل “علي حمود”، إن قرار إلغاء رسوم العبور من السيارات الشاحنة السورية واللبنانية، جاء لعدة أهداف، أهمها بالدرجة الأولى تعزيز عمل المرافئ السورية، وتشجيع قدوم البضائع إليها من خلال الشاحنات.

“حمود”، أضاف وفق ما ذكر موقع الوطن أون لاين، أنه من شأن القرار تأمين فرص عمل إضافية إلى قطاع الشاحنات والسائقين، وتخفيض أجور وتكاليف النقل وتأمين مستلزمات واحتياجات المواطن في “سوريا” و”لبنان” و”الأردن” و”العراق”، ودعم مرحلة إعادة الإعمار.

اقرأ أيضاً: سوريون منعوا من دخول بلادهم لأنهم لا يملكون 100 دولار

رئيس غرفة الملاحة البحرية السورية “ناصر سليمان”، وصف القرار بالجريء، وقال إنه يناسب المرحلة القادمة دون أن يكشف ماذا يقصد بالمرحلة القادمة، مضيفاً أن القرار سيسهم كذلك في «تنشيط العمل ضمن مرفأي اللاذقية وطرطوس ويشجعان على تجارة الترانزيت للدول المجاورة عبر المرافئ والأراضي السورية».

قطف ثمار هذا القرار على حد وصف “سليمان”، سيتم فور فتح الحدود المغلقة مع “لبنان” و”الأردن” حالياً لمدة 10 أيام، على خلفية انتشار فايروس كورونا، مشيراً إلى أن الاتصالات بدأت لتوريد بضائع مختلفة عبر مرفأي “طرطوس” و”اللاذقية” إلى دول الجوار.

وكانت وزارة النقل السورية قد أصدرت أمس الثلاثاء قرارا بإعفاء الشاحنات السورية واللبنانية من رسوم العبور، دون أي توضيح لأسباب هذا القرار، في الوقت الذي كان فيه استيفاء رسم العبور يؤمن المزيد من الإيرادات لخزينة البلاد وسط الظروف الحالية.

اقرأ أيضاً: سوريا.. إعفاء الشاحنات السورية واللبنانية من رسم العبور

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع