وزير الموارد المائية: سوريا تعتبر بلداً جافاً!

الأمطار في حماة-سناك سوري

الوزير “تمام رعد”: سوريا تتصف بندرة الموارد المائية فيها

سناك سوري-متابعات

قال وزير الموارد المائية، “تمام رعد”، إن “سوريا” تعتبر بلداً جافاً وشبه جاف ويتصف بندرة الموارد المائية عموماً، كذلك بعدم تجانس توزع السكان فيها، ما يعرض الموارد المائية لضغوط كبيرة كماً ونوعاً، (والحكي يلي كنا نسمعو بالتلفزيون عن الينابيع ووفرة المياه؟).

وأضاف “رعد” خلال ورشة العمل التدريبية التي أقامتها منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة، بحسب صحيفة الوطن المحلية، أن تزايد معدلات النمو السكاني أدى لزيادة الضغوط على المياه، كذلك التغيرات المناخية والجفاف «وما نجم عنها من ظواهر سلبية تهدد مستقبل الأمن المائي والغذائي، الأمر الذي نجمت عنه زيادة الطلب على الماء بحدود فاقت في بعض الأماكن حجم الموارد المتاحة ما أدى إلى ظهور نقص في إمدادات المياه»، لافتاً أن الزراعة هي المستهلك الأكبر للمياه.

اقرأ أيضاً: قرية تبعد 5 كم عن نبع “السن”.. والمياه مقطوعة فيها

تصريحات وزير الموارد المائية قد تبدو مفاجئة نوعاً ما، خصوصاً أن “سوريا” شهيرة بكونها بلد الينابيع، وبحسب تقرير التنمية البشرية العربية، لعام 2009 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، فإن “سوريا” جاءت بالمرتبة 13 بين 20 دولة من حيث نصيب الفرد من مياه الأمطار.

يذكر أن تصريحات “رعد” تأتي عقب تصريحات لمسؤولين في المياه، تتنبأ بقلتها هذا العام نتيجة الجفاف، وقلة الأمطار، والدعوة لترشيد استهلاكها.

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. تشكيل خلية أزمة خاصة لترشيد استهلاك المياه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع