وزير المالية يحرم رئيس الحكومة “متعته”: لا يوجد لدينا فساد!

بعد طول غياب وشوق كبيرين وزير المالية يطل بتصريح لافت!

سناك سوري-دمشق

يؤكد وزير المالية “مأمون حمدان”، عدم وجود فساد بالمؤسسات إنما في بعض الأشخاص، وهنا تكمن صعوبة معالجة الأمر، وبذلك يكون “حمدان” حرم رئيس الحكومة “عماد خميس” من “متعته” في مكافحة الفساد كما صرح مؤخراً خلال أحد اجتماعات الحكومة.

وخلال لقاء له مع التلفزيون السوري قال وزير المالية: «في سوريا أقول بكل بساطة ليس لدينا فساد بالمؤسسات، لدينا بعض الفاسدين.. أشخاص فاسدين وليس مؤسسات»، يضيف: «وبما أنها حالات فردية هناك صعوبة إلى حد ما، ولكن ليس الأمر مستحيلاً، يجب أن يكون هناك إرادة ولا يمكن للفساد أن يكسر الإرادة»، “في حال وجدت الإرادة طبعاً”.

حديث الوزير “حمدان” يبدو منطقياً من حيث الشكل، ولكنه يحوي الكثير من اللعب على الألفاظ خصوصاً أن عدد كبير من المدراء يتعاملون مع المؤسسة أو الشركة العامة التي يديرونها وكأنها “مزرعة” لهم ولحاشيتهم يعيثون فيها فساداً دون مسائلة أو محاسبة، ما يستدعي تفعيل دور شكوى الموظف والإلتفات لها دون إغفالها أو إيداعها أدراج النسيان العملاقة.

النقطة الأخرى الأكثر أهمية في حديث الوزير، هي اعترافه بشكل رسمي بمعرفة مكامن الخلل التي تساهم بتعزيز الفساد أكثر، فلماذا تصبر الحكومة على معالجة هذا الواقع من خلال إعفاء الفاسدين من مناصبهم التي تشوه صورة مؤسسات الدولة وشركاتها، فهل هناك رغبة حقيقة لدى الحكومة لمعالجة موضوع الفاسدين، الرغبة هنا لا توضحها التصريحات الرنانة، المواطن يريد فعلاً لا قولاً.

اقرأ أيضاً: “عماد خميس”: لدي متعة بمكافحة الفساد.. “دولة رئيس الحكومة خف علينا شوي”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *