وزير الكهرباء العراقي يحرج جيرانه ويستقيل بسبب انقطاع التيار

وزير الكهرباء العراقي ماجد حنتوش _ انترنت

وزير يستقيل بسبب عجزه عن الحل … هل وصلت الرسالة؟

سناك سوري _ دمشق

تقدّم وزير الكهرباء العراقي “ماجد حنتوش” اليوم باستقالته رسمياً من منصبه على خلفية أزمة الطاقة وزيادة ساعات التقنين الكهربائي في “العراق”.

ونقلت وكالة “أنباء الإعلام العراقية” أن “حنتوش” استقال بعد تردّي أوضاع ساعات وصل الكهرباء للمواطنين بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، وتفجير عدد من أبراج الكهرباء على يد مجهولين.

وستبحث حكومة “مصطفى الكاظمي” خلال اجتماعها اليوم موضوع استقالة “حنتوش” الذي حمل ضمناً إحراجاً للجيران.

فجارة “العراق” الغربية تمرّ أيضاً بأزمة كهرباء واسعة ويعاني مواطنوها من زيادة في ساعات التقنين مع مرور البلاد بموجة حر قاسية دفعت المواطنين للتذمر من تدهور وضع الكهرباء.

ورغم أن الوزير خرج بتصريح قدّم خلاله اعتذاراً للمواطنين عن زيادة التقنين ووعد اليوم بتحسّن وضع الكهرباء خلال الساعات القادمة إلا أن كثيرين لا زالوا مصرّين على ضرورة استقالة الوزير (أو أي مسؤول بالكهرباء مو ضروري الوزير) بعد ما وصل التدهور إلى هذا الحدّ.

في المقابل فإن الحكومة الحالية ستكون على موعد مع استقالة دستورية حكماً بالتزامن مع خطاب القسم الرئاسي، وربما من المربك لها الآن أن يستقيل وزير منها وتبحث له عن بديل مؤقت، فيما يأمل السوريون أن تحمل لهم التشكيلة القادمة وزيراً للكهرباء يستطيع تقديم حلول لأزمة الكهرباء التي رافقتهم على مدى السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً:بعد اعتذار وزير الكهرباء.. سوريون يطالبونه بالاستقالة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع