وزير العدل: الخوف من الكورونا أدى لإحجام مواطنين عن الانتخاب

قوائم البعث على طاولة لجنة الانتخاب-سانا

33.17 بالمئة نسبة المشاركة بالانتخابات، هل بدأ المواطن السوري يدرك خطر الكورونا بشكل أكبر من ذي قبل؟

سناك سوري-متابعات

قال وزير العدل القاضي “هشام الشعار”، إن جائحة الكورونا أدت إلى إحجام عدد من المواطنين عن الاقتراع خوفاً من انتقال العدوى.

“الشعار”، وخلال تصريح للصحفيين عقب إعلان اللجنة القضائية العليا للانتخابات نتائج الانتخابات البرلمانية مساء أمس الثلاثاء، قال إن عدد الناخبين وصل إلى 6 ملايين و224 ألفاً و687 شخصاً، من أصل 19 مليون سوري يحق لهم الانتخابات، وفق سجلات وزارتي الداخلية والعدل، وهو ما يعني أن نسبة المشاركة بلغت حوالي 33.17 بالمئة.

وزير العدل، أضاف أنه إلى جانب الخوف من عدوى الكورونا، فإن تراجع نسبة الانتخاب تعود أيضاً لأنه لا يحق للسوريين خارج البلاد الاقتراع كون انتخابات مجلس الشعب تعتمد على الدوائر الانتخابية لكل محافظة، مشيراً إلى أن «عدداً من المواطنين لم يتمكنوا من القدوم إلى سوريا وذلك بسبب إغلاق الحدود والمطارات جراء وباء كورونا».

اقرأ أيضاً: معاقبة موظفين حكوميين لم يشاركوا في الانتخابات

وتقدم منظمة الصحة العالمية نصائحها باستمرار للمواطنين بتنفيذ مبدأ التباعد الاجتماعي، ومثلها الصحة السورية منذ فك الحظر الذي أقرته الحكومة قبل نحو الشهرين، إلا أن الغالبية لم يلتزموا بنصائح التباعد الاجتماعي وهو ما يبرر زيادة عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 540 حالة حتى أمس الثلاثاء، وبتصريح وزير العدل اليوم بالإمكان القول أن المواطن السوري بات أكثر إدراكاً لخطر الفايروس، على أمل أن يدرك أكثر هذا الخطر ويبعتد عن طوابير التبغ والخبز.

يذكر أن الانتخابات جرت وسط ظروف معيشية صعبة يعانيها المواطن السوري، الذي انتقد أداء النواب السابقين وطريقة تعاطيهم مع العمل الحكومي، على أمل أن يتمكن النواب الحاليون من الضغط أكثر على الحكومة لتحسين مستوى المعيشة.

اقرأ أيضاً: مظاهرات في حماة احتجاجاً على نتائج الانتخابات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع