أخر الأخبارتقارير

وزير الصناعة يناقض نفسه حول معمل عصائر الحمضيات

بعد أن تحدث عن عدم جدواه.. صباغ يدعو لاستثمار المعمل

ناقض وزير الصناعة السوري “زياد صباغ” تصريحات سابقة له حول إنشاء معمل لعصائر الحمضيات في الساحل السوري.

سناك سوري-متابعات

وقال “صباغ” في حديثه اليوم أمام المجلس العام لاتحاد نقابات العمال، أن مشكلة معمل العصائر تعود لنكول الشركة المستثمرة التي تم التعاقد معها مسبقاً، مضيفاً أن الوزارة تسعى إلى تأمين تعاقد استثماري جديد.

وأعرب “صباغ” عن استعداد الوزارة للتعاقد بالتراضي مع أي مستثمر يرغب بإنشاء المشروع، مبيناً أن المعمل المخطط إقامته يشمل العديد من المنتجات وليس العصائر فقط كالتوضيب والزيوت العطرية والأعلاف على حد قوله.

دعوة الوزير لاستثمار المعمل تناقض تصريحاته السابقة حول عدم جدوى المعمل اقتصادياً، حيث قال في آب الماضي وأمام مجلس اتحاد نقابات العمال أيضاً، أنه لا يوجد جدوى اقتصادية من إنشاء معمل للعصائر في الساحل لأن الحمضيات المنتجة للمائدة وليست للعصير وفق حديثه.

يشار إلى أن الحكومة السورية وضعت حجر الأساس لمعمل العصائر في “اللاذقية” عام 2015، ورغم كثافة التصريحات بشأنه إلا أنه لم يبصر النور بعد مضي 6 سنوات بينما يتقلب رأي الوزير “صباغ” بين عدم جدوى المشروع وبين الدعوة لاستثماره.

اقرأ أيضاً :معمل العصائر.. بـ2015 وضع حجر أساسه وبـ2021 تبيّن عدم جدواه الاقتصادية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P