وزير الدفاع: ندرس تسريح كافة دورات الاحتياط وعدم الاحتفاظ بأي عسكري

كلام الوزير يأتي ضمن المساعي الحكومية لحل أكبر أزمة تواجه الشباب السوري

سناك سوري-دمشق

قال وزير الدفاع “علي عبد الله أيوب” إن الوزارة تدرس تسريح كافة دورات الاحتياط وعدم الاحتفاظ بأي عسكري بعد اليوم، خلال حضوره جلسة مجلس الشعب.

كلام وزير الدفاع السوري يأتي بعد العفو الذي أصدره رئيس الجمهورية، وفي إطار المساعي الحكومية لحل أزمة الاحتفاظ والاحتياط التي أربكت حياة الشباب السوري.

حديث “أيوب” نقله البرلماني “نبيل صالح” عبر منشور له رصده “سناك سوري” بصفحته الرسمية في فيسبوك، أضاف فيه: «وقد تماهى مع وزير الدفاع الرئيس حمودة الصباغ من حيث التعامل معنا بأسلوب عسكري لم يسمح لنا فيه بالتحدث لأكثر من دقيقة حيث تحدث 64 نائبا في 66 دقيقة، فبدونا ونحن نقرأ طلبات مواطنينا بسرعة كما لو أننا تلاميذ في حصة القراءة».

“صالح” قال إنه طالب المؤسسة العسكرية بتقديم «(بدل تعليم) نقدي لأبناء الشهداء بعدما باتت نفقات التعليم مرهقة لأسرهم»، وتسائل عن «توقيف عدد كبير جدا من الضباط المهندسين وحملة الدكتوراه منذ ثمانية أشهر في سجن صيدنايا بتهم لم تثبت إدانتهم بها بعد، ومن قبل لجنة غير مختصة قانونيا».

بالإضافة لعدد من المطالب المالية المتعلقة بالعسكريين، والتي تابعها خطياً بعدما طلب منه رئيس المجلس التوقف عن مداخلته.

اقرأ أيضاً : جدل فيسبوكي حول تسريح الدورة 103وعناصر احتياط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *