وزير الخارجية العراقي يصل “دمشق”.. هل يُفتتح الطريق الدولي بين البلدين؟

وزيرا الخارجية السوري "وليد المعلم" والعراقي "ابراهيم الجعفري"

“ابراهيم الجعفري” لبى دعوة نظيره السوري “وليد المعلم”

سناك سوري-متابعات

وصل وزير الخارجية العراقي “إبراهيم الجعفري” إلى “دمشق” في زيارة رسمية، ملبياً دعوة نظيره السوري “وليد المعلم” الذي دعاه لزيارة العاصمة السورية مطلع شهر تشرين الأول الجاري.

الزيارة التي تستغرق 3 أيام، سيلتقي خلالها الوزير العراقي كبار المسؤولين السوريين لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، بحسب ما ذكرت وكالة “سانا” الرسمية.

الخارجية العراقية قالت في بيان نقلته وسائل إعلام عراقية إن وزيرها يزور “دمشق” لبحث الأوضاع الأمنية والسياسية وتطوير العلاقات بين البلدين، وقال المتحدث باسم الوزارة “أحمد محجوب” إن “الجعفري” سيلتقي الرئيس السوري وعدد من المسؤولين.

مصادر خاصة قالت لـ”سناك سوري” إن الوزير العراقي سيبحث مسألة فتح الطريق الدولي بين بلاده و”سوريا”، خصوصاً وأن زيارته تتزامن مع تصريحات محافظ “الأنبار” “علي فرحان حميد” الذي قال الأسبوع الفائت إن الطريق جاهز من الناحيتين الفنية واللوجستية.

اقرأ أيضاً: بعد “نصيب”.. المعبر مع العراق جاهز فنياً ولوجستياً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *