وزير الخارجية الإماراتي: قانون قيصر يعيق العمل مع سوريا

وزير الخارجية الإماراتي-انترنت

الشيخ “عبد الله بن زايد آل نهيان”: يجب بدء مشوار عودة “سوريا” إلى محيطها والجامعة العربية

سناك سوري-متابعات

قال وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ “عبد الله بن زايد آل نهيان”، إنه لا يمكن إلا العمل لعودة “سوريا” إلى محيطها الإقليمي، والعودة إلى الجامعة العربية، وهذا يتطلب جهدا من الجانب السوري، ومن «زملائنا بالجامعة العربية».

وأضاف الوزير الإماراتي، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف” اليوم الثلاثاء، أنه «من الضروري التعاون والعمل الإقليمي لبدء مشوار عودة سوريا إلى محيطها، وهذا الأمر لا يتعلق بمن يريد أو لا يريد، المسألة هي مسألة المصلحة العامة مصلحة سوريا ومصلحة المنطقة».

اقرأ أيضاً: الإمارات تدعو إلى تقديم العون للعاملين في القطاع الطبي السوري

الوزير الإماراتي قال إن «التحدي الأكبر الذي يواجه التنسيق والعمل المشترك مع سوريا هو قانون قيصر، و إبقاء قانون قيصر كما هو اليوم يجعل هذا المسار والأمر في غاية الصعوبة سواء لنا كدول أو القطاع الخاص»، مضيفاً أنهم سيتجهون للحوار حول هذا الأمر «مع أصدقائنا في الولايات المتحدة الأميركية».

يذكر أن “وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي” “أنور قرقاش” سبق أن قال العام الفائت، إن «الدور العربي ضروري لإنهاء العنف والاقتتال في “سوريا”»، وغالباً ما يصدر عن مسؤولي الإمارات مثل هكذا تصريحات داعمة لعودة “سوريا” إلى محيطها، إلا أنه لا خطوات ملموسة حتى الآن بهذا الخصوص.

اقرأ أيضاً: الإمارات تدعو لمراجعة الموقف العربي من الصراع على سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع