وزير الاقتصاد: الحكومة تعمل لتحسين الوضع المعيشي

أعضاء مجلس الشعب يستنكرون قانون قيصر للعقوبات الأميركية ويطالبون بمحاسبة الفاسدين

سناك سوري – متابعات

قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية”محمد سامر الخليل”، إن الحكومة تكثف العمل وفقاً للإمكانات الاقتصادية المتاحة والموارد المتوافرة، لتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي وتخفيف الأعباء التي تزايدت مؤخراً عن كاهل المواطنين، (كل الحق عالإمكانات المتاحة).

وأضاف خلال حضوره جلسة في البرلمان أمس الأربعاء، وفق ما نقلت عنه سانا الرسمية، أن الحكومة كذلك تعمل على «ضبط الانفاق وتقليص فاتورة الاستيراد، ورفع حجم الصادرات الأمر الذي يتطلب تسريع وتيرة الإنتاج، وهو ما تعمل عليه الحكومة عبر دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتعزيز مبدأ الاعتماد على الذات»، (ليش في حدا لا سمح الله معتمد عالحكومة وعميثقل كاهلها؟).

اقرأ أيضاً: نواب يريدون تحسين المعيشة.. المواطن لازم يحط رجليه بمي باردة

أعضاء المجلس طالبوا، بضرورة تحسين المستوى المعيشي للمواطنين وتكثيف دوريات الرقابة التموينية على الأسواق والحد من ارتفاع أسعار السلع والمواد الأساسية، ومحاسبة المحتكرين والمتلاعبين بقوت المواطن ومعالجة أسباب الازدحام على الأفران ومحطات الوقود وتخفيف ساعات التقنين الكهربائي.

كذلك استنكروا “قانون قيصر” للعقوبات الأميركية، والعقوبات «التي تؤدي إلى زيادة معاناة المواطنين وحرمانهم من أبسط حقوقهم»، داعين في الوقت ذاته إلى محاسبة الفاسدين وتطبيق مبدأ الشفافية والصراحة مع المواطنين واطلاعهم على ما يمكن اتخاذه من إجراءات خدمية ومعيشية وفقاً للإمكانيات المتوافرة والموارد المحدودة.

تصريحات مسؤولي الحكومة حول سعيها الحثيث لتحسين الوضع المعيشي للمواطن ليست جديدة فهي متكررة بكل مناسبة إلا أن المواطن لم يلمس حتى اليوم التحسن المنشود، ومازال يرزح تحت وطأة ارتفاع الأسعار وانخفاض الدخل الذي لم يعد قادراً على مواكبة الحاجات اليومية الأساسية للمواطن.

اقرأ أيضاً: عرنوس يبشّر بتحسين الوضع المادي لذوي الدخل المحدود قريباً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع