وزير الإعلام: الغرب يريد تأليب المجتمع ضد الدولة

وزير الإعلام عماد سارة - انترنت

سارة يحذر من حرب الجيل الرابع

سناك سوري – متابعات

قال وزير الإعلام “عماد سارة” اليوم الثلاثاء، أن «الغرب يريد تأليب المجتمع ضد الدولة»، مشيراً إلى أننا نواجه اليوم حالة من الإرهاب الإعلامي المنظم الذي تمارسه دول بعينها للنيل من كل ما هو مقاوم على حد قوله.

الوزير “سارة” قال في كلمته خلال افتتاح أعمال الاجتماع العاشر لـ”الجمعية العامة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية” في “إيران” والتي نقلتها وكالة “سانا” الرسمية: أن «الغرب يتحدث علناً عن “حرب الجيل الرابع” أي حرب الإنهاك والتآكل البطيء».

اقرأ أيضاً: عماد سارة: الإعلام العاجز عن مخاطبة جمهوره إعلام عقيم

وتهدف هذه الحرب وفقاً للوزير “سارة”: إلى «إحداث الخراب الواسع، والمتدرج وتأليب المجتمع ضد الدولة، والحكومة، وإلى قتل الأطفال، والنساء، وكبار السن، والذين يتم النظر إليهم مجرد أرقام، موضحاً أن هذا الأسلوب طبق في “سوريا” وعدة دول عربية».

كما اعتبر “سارة” أن “سوريا” تواجه اليوم حالة من الإرهاب الإعلامي المنظم الذي تمارسه دول بعينها للنيل من كل ما هو مقاوم، وتواجه أشد أنواع الإرهاب الذي يمارسه أعداؤها من الإرهاب المسلح لتدمير البنى التحتية مروراً بإرهاب تكفيري، وحصار ظالم، وصولاً إلى إرهاب الإعلام، الذي تم استخدامه منصة لشيطنة كل شيء في “سوريا” لتحويلها إلى دولة فاشلة وفق حديثه.

يذكر أن الإعلام تحوّل إلى ميدان رئيسي للمواجهة خلال الحرب السورية، في ظل دعوات لتطوير أدوات الإعلام داخل البلاد وفتح المجال أمامه لممارسة رسالته ومهامه في نقل الحقيقة وتوثيقها.

اقرأ أيضاً: على بلاطة وبالأرقام.. هذا مادمرته الحرب وهذه الإمكانات المتوفرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع