وزير الأوقاف: تركيز الخطاب الديني على الدعوة لمحاربة الغش والاحتكار

وزير الأوقاف عبد الستار السيد _ انترنت

وزير الأوقاف الدكتور “عبد الستار السيد” يلفت لدور التجار بالمساهمة في خفض الأسعار والإحساس بشعور الفقير

سناك سوري-متابعات

طالب وزير الأوقاف، الدكتور “عبد الستار السيد”، علماء ومعلمات القرآن الكريم بضرورة تركيز الخطاب الديني في شهر رمضان، على التكافل الاجتماعي وإخراج الزكاة والصدقات، وتفريج الكرب وسداد الديون، والمساعدة في تخفيف أعباء الوضع المعيشي على المواطنين.

وخلال لقائه بهم في “حلب” أمس الأربعاء، طالب “السيد” كذلك بتركيز الخطاب الديني، على الدعوة لمحاربة الغش والاحتكار والأنانية، والتعاضد فيما بين الجميع لتجاوز الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، وأضاف وفق صحيفة البعث المحلية: «على كل صاحب مال أن يضيف إلى صومه وصلاته السعيَ وراء حاجات الناس لقضائها وإلى هموم المواطنين لتفريجها وأن يعلم بأن ذلك جزء من دينه وإيمانه لا يصح من دونها».

اقرأ أيضاً: خلال لقائه التجار.. وزير الأوقاف: التجارة مع الله لا تبور

أما في “حماة”، التقى “السيد” ممثلي الفعاليات التجارية والاقتصادية بالمحافظة، مؤكداً على وجوب توجيه الزكاة والصدقات في شهر رمضان لتخفيف الأعباء على المواطنين، لافتاً إلى دور التجار بالمساهمة في خفض الأسعار والإحساس بشعور الفقير انطلاقا من جوهر الدين.

“السيد” أعلن جهوزية وزارته لتقديم الدعم اللازم إلى مبادرة سوق رمضان الخيري، التي ستتجه لبيع السلعة والمواد الأساسية بأسعار دون الكلفة.

اقرأ أيضاً: “حماة”.. 10 تجار فقط استجابوا لمهرجان الأوقاف “زكاتك خفض أسعارك”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع