وزارة النفط تستعد لتدشين “البنزين البنفسجي”!

مشهد من تدشين محطة "القاووش" في مسلسل "عودة غوار"

وزير النفط يقول إن تغيير اللون سيساهم بضبط تهريب المادة.. عزيزونا المواطن إذا كنت بلبنان وشفت بنزين بنفسجي ما عليك إلا تعزف تلفون للتموين السوري!

سناك سوري-متابعات

يبدو أن وزارة النفط التي لم تخفض سعر المحروقات قياساً بانخفاض أسعار باقي السلع التي تقول الحكومة إنها حققتها خلال الفترة الماضية، تستعد لـ”تغيير شكل البنزين”، عبر تحويل لونه إلى اللون البنفسجي، ابتداء من يوم السبت القادم، “عزيزونا المواطن بإمكانك تشوف إنجازات حكومتك باللون البنفسجي من الآن وصاعداً”.

وزير النفط “علي غانم” يقول إن الهدف من تغيير اللون إلى البنفسجي يكمن في ضبط تهريب المادة إلى دول الجوار، معتبراً أن هذا الاجراء سيحقق وفرة في المادة من جهة ويضع حداً للمتلاعبين بها من جهة أخرى، “يعني عزيزونا المواطن إذا كنت بلبنان وشفت بنزين بنفسجي ما عليك إلا تعزف تلفون للتموين السوري وهني بيجوا على لبنان بيصادروها وبيسكروا الكازية اللبنانية”.

“غانم” أكد أن إضافة اللون البنفسجي إلى البنزين لا يغير من مواصفات وجودة المادة، وليس هناك أي تأثير بإمكانية وجود شوائب جراء استخدام اللون الجديد، “عأساس البنزين يلي موجود هلا خالي الشوائب”.

المواطن الذي يلقب نفسه “عاشق أبو عنتر” قال في حديث مع “سناك سوري” إنه أكثر ما يخشاه أن يكون تدشين اللون البنفسجي يشبه تدشين محطة القاووش بالألوان، يضيف: «كنا متأملين ومبسوطين وقت أبو عنتر دشن محطة القاووش بالألوان قبل كم سنة، ووعدنا إنو رح نصير نشوف البث بالألوان، بس يلي صار إنو ضل البث أبيض وأسود متل تياب السجن، وما حدا مننا كان يسترجي يقول، جبرونا نشوف الأسود بنفسجي الله وكيلكم، معقول يعملوها هلا كمان؟».

اقرأ أيضاً: في أزمة البنزين.. المحروقات لم تخفض المخصصات والمواطن يتساءل وين عمتروح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *