وزارة العدل ونقابة المحامين تتوصلان إلى خطوة أولى لحل الخلاف

وزارة العدل السورية

مجلس القضاء الأعلى ومجلس نقابة المحاميين اتفقا على تشكيل لجنة معنية بكورونا

سناك سوري – متابعات

توصلت “وزارة العدل” و”مجلس نقابة المحاميين” يوم الثلاثاء، إلى خطوة أولى في طريق حل الخلاف بينهما بعد رفض الوزارة منح المحاميين معذرة لمدة شهر بناءً على قرار نقابتهم احترازياً من فيروس كورونا المستجد.

وذكرت كل من “وزارة العدل”، و”نقابة المحاميين” عبر حسابهما الرسميان في موقع التواصل “فيسبوك”، أنه في إطار التعاون المستمر بين “وزارة العدل” و”نقابة المحامين” بما يخص مرفق العدالة والتنسيق أيضاً فيما يتعلق بتأثير جائحة كورونا على إجراءات التقاضي، اجتمع “مجلس القضاء الأعلى” مع “مجلس نقابة المحامين”.

واتفق الطرفان خلال الاجتماع على قيام “مجلس القضاء الأعلى”، بدراسة طلب “نقابة المحاميين” بإصدار قرار عطلة قضائية لمدة 15 يوماً بدءاً من 20 آب الجاري وحتى 5 أيلول المقبل 2020 بناء على المعطيات والإحصائيات التي ترد إليه من عدليات المحافظات.

اقرأ أيضاً: اجتماع لحسم الخلاف بين وزارة العدل ونقابة المحامين

وتقرر أيضاً خلال الاجتماع تشكيل “لجنة مشتركة” من الطرفين لفرض تطبيق الإجراءات الاحترازية في قصور العدل بعضوية مفوض من نقابة المحامين وأحد أعضاء النيابة العامة، إضافة إلى الضابطة العدلية المختصة.

وقرر “مجلس القضاء الأعلى” و”مجلس نقابة المحاميين” تكثيف الاجتماعات المشتركة بين الطرفين للوصول إلى رؤى مشتركة بما فيه مصلحة العملية القضائية في ظل جائحة كورونا.

وكانت كل من وزارة العدل ونقابة المحاميين أعلنتا الأحد الماضي، عن اتفاق وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال المستشار “هشام الشعار” ونقيب المحامين السوريين “الفراس فارس” على عقد اجتماع يوم الثلاثاء بين مجلس النقابة ومجلس القضاء الأعلى، لحسم الخلاف بين الوزارة والنقابة.

ودعا عدد من المحامين السوريين منذ أيام قليلة  إلى الإضراب عن المرافعات القضائية احتجاجاً على قرار وزارة العدل الذي رفض منح المحامين معذرة لمدة شهر بناءً على قرار نقابتهم احترازياً من فيروس كورونا، وأثار الملف جدلاً بين مؤيد للامتناع عن المرافعات بسبب مخاوف كورونا، وبين معارض لذلك منعاً من عرقلة مصالح المتقاضين والموقوفين الذين سيتضررون من تأجيل المحاكم.

وكانت نقابة المحاميين نعت عبر صفحتها خلال الأسبوع الجاري 15 محامي فارقوا الحياة نتيجة تأثرهم  بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضاً: محامون سوريون يدعون للإضراب رفضاً لقرار وزارة العدل

وبلغت حصيلة ضحايا فيروس كورونا في المحافظات السورية 1255 إصابة منها 839 إصابة نشطة، وتعافى منهم 364 حالة، بينما الوفيات بلغت حتى الوقت الحالي 52 حالة وفاة، بحسب بيانات “وزارة الصحة السورية”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع